د. عائض بن عبدالله القرني‎ 339 مشاهدة

‫إياك أن تمرعليك هذه الليالي المباركة وأنت لم تُغير من نفسك شيئاًولم تقترب من الله بمناجاة أو دمعة أو توبة لعلها تكون سبباً في قبولك وهدايتك.‬

متعلقات