صحيفة تواصل 8 مشاهدة
الرياض.. يمني تصعد روحه إلى بارئها أثناء سجوده

 تواصل – فريق التحرير:تداول رواد مواقع التواصل قصة وفاة يمني بالرِّيَاض، كتب الله له خاتمة حسنة، وقال متداولو القصة ‘‘إن عاملاً يمنياً يدعى “عبده غندل”، عمره 55 عَاماً، ويعمل فِي تحميل الكفرات، دخل مسجد الغرابي بالرِّيَاض، الخميس الماضي 22 – 5 – 1439 هـ ليصلي العصر إماماً بالجماعة المتأخرة، وعند سجوده فِي الركعة الثالثة لم يقم من السجدة، وسبح المصلون وراءه لينبهوه، بعدما أطال فِي سجوده كَثِيراً، لكنهم لم يكونوا يعلمون أن روحه صعت إِلَى بارئها‘‘.وبعد صلاة الْجُمُعَة الماضية كان جثمان “غندل” وسط 22 جنازة صلت عليها جموع المسلمين بجامع الراجحي فِي الرِّيَاض.وأَفَادَ بعض معارف العامل اليمني المُتوفى، أنه لم يكن فِي سيرته شيء ذو بال، إِلَّا أَنَّه كان يقوم على يتيمات قريبات له، هن بنات لأخيه أو لأخته.

متعلقات