صحيفة المواطن 13 مشاهدة
الإعلان عن موعد إقامة منتدى جدة الاقتصادي العالمي

أعلنت الغرفة التجارية الصناعية بجدة موعد انطلاق منتدى جدة الاقتصادي العالمي، خلال الفترة 1- 2 رجب 1439هـ، تحت عنوان “من الرؤية إلى الازدهار.. دور القطاع الخاص”، بحضور دولي وإقليمي ومحلي.

وسيركز المنتدى على قضايا اقتصادية عالمية والتنفيذ الإستراتيجي ودور القطاع الخاص في تحقيق أهداف رؤية 2030، انطلاقًا من إدراك المملكة أن القطاع الخاص من أهم ركائز التنمية التي وردت في أهداف وطموحات الرؤية، والمعول عليه تنفيذ المشاريع الكبرى التي تتبناها برامج التحول الوطني.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بجدة، مازن بترجي، أن المنتدى في دورته الجديدة يؤكد ريادته ودوره العالمي في الالتقاء المباشر بين صانعي الرؤية وبين منفذيها، كما يجمع بين متخصصين من المملكة ومن الخارج بعد أن تبوأ مكانة عالمية مرموقة خلال مسيرته.

وبين أن المنتدى سيهتم بمناقشة مواضيع عالمية بمنظور محلي والبرامج التنفيذية لتحقيق رؤية 2030، حيث تم اختيار أربعة مواضيع قد تؤثر بشكل مباشر في النتائج التنموية والاستثمارات بمنطقة مكة المكرمة، وهي: برنامج خدمة ضيوف الرحمن، وبرنامج تحسين نمط الحياة، وبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، وبرنامج صندوق الاستثمارات العامة، وخاصة ما يتعلق بالسياحة والاستفادة من الخبرات الدولية البارزة للحديث عن الآليات التي استخدمت وكيفية تجاوز العقبات، حتى الوصول إلى النتائج المرجوة.

ولفت بترجي النظر إلى أن الدورة الجديدة من المنتدى تناقش التجارب العالمية حول أفضل آليات التنفيذ وأحدث أساليب العمل لإنجاز مشاريع الرؤية عن طريق جلب الخبرات التي نفذت “خطط” مشابهة وبلورتها لواقع ملموس، وتخطت التحديات التي قد تواجهها، مؤكدًا أن منتدى هذا العام سيكون غنيًّا بالمعلومات؛ لأن الشراكة الحقيقية بين القطاعين الخاص والعام لن تتحقق إلا بالشفافية في المعلومات التي سوف يستند عليها المستثمرين في اتخاذ قراراتهم.

ومن جهته، أكد نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بجدة، زياد البسام، أن المنتدى يعكس مكانة المملكة اقتصاديًّا ودوليًّا، ويتضمن جلسات عمل سيعرض فيها القطاع العام، خلال نخبة من المسؤولين والخبراء المحليين والعالميين، آلية تنفيذ المشاريع، بمشاركة وحضور ممثلين للجهات الحكومية ذات صلة بالقطاعات الاستثمارية.

وأكد البسام أن المنتدى بادر لأول مرة لجمع مؤسسات مالية سعودية وأخرى دولية للبحث في أحدث آليات التمويل وإنشاء صناديق استثمارية مشتركة تمكنهم من الاستثمار في المشاريع المتاحة، وأيضًا بيوت خبرة دولية متخصصة ستقدم تجارب دولية ناجحة، إضافة إلى متحدثين ومديري جلسات من ذوي الخبرة والاختصاص، ومشاركة إعلامية متميزة.

وأوضح الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية، حسن دحلان، أن المنتدى ولأول مرة سيمتد أعماله لعام كامل، إذ ستقام جملة من المحاضرات وورش العمل التطويرية لدعم وتمكين القطاع الخاص في المملكة، متضمنة محاور عدة أهمها كيف نصل لأعلى مستويات الأداء، ورفع الإنتاجية وتحسين كفاءة التشغيل، باستخدام التقنية، والابتكار والإبداع.

متعلقات