جريدة اليوم 1162 مشاهدة

أحسنت إدارة مرور المنطقة الشرقية بإلزام السائقين المتهورين بالالتحاق ببرنامج الخدمة الاجتماعية في المستشفيات. وغالبا ما كانوا من صغار السن، وذلك بإلحاق المتهور بدوام جزئي لتقديم المساعدة للمرضى من ضحايا الحوادث وإطعامهم، وتنفيذ احتياجاتهم، وتقديم تقرير شامل عن مريضين يوميا. وهي رسالة تغني عن العديد من المحاضرات يقف الشاب على حالات المرضى والمعاقين بسبب حوادث كان من الممكن تلافيها بشيء من الحرص والتقيد بإرشادات المرور، وقد شاهدت مقاطع للشباب المستهدف رأيت على وجوههم التأثر والاستغراب واحيانا الشفقة على ما فعل التهور بالمقعدين وقد كانوا مثلهم أصحاء، غالبا ما يكون العقاب الدائم دافعا لمواصلة العبث بالسيارات ومحاولة تجنب ما يوقعهم في قبضة الأمن مع الاستمرارية، ولكن هذا الإجراء يزرع في نفوسهم اليقين بأن ما يقومون به يضر أنفسهم قبل أن يضر الآخرين.. فشكرا لمرور الشرقية، ونتمنى أن تستفيد باقي مناطق المملكة من هذا التوجه الحضاري المفيد.

متعلقات