صحيفة بلادي نيوز 38 مشاهدة
32 ساعة تنهي معاناة فتاة مع ورم سحائي ضخم بالجمجمة بمستشفى الملك فهد بالمدينة

بلادي نيوز – المدينة :

 

لم تكن تعلم الفتاه السودانية ذات الثمانية والثلاثون عاماً إن حل معانتها مع ورم سحائي ضخم متشعب بقاع الجمجمة سينتهي خلال 32 ساعة على يد كفاءات طبية بمستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة ، بعد أن صالت وجالت بين مستشفيات عدة داخل وخارج المملكة بحثاً عن بصيص أمل يعود بها إلى ممارسة حياتها الطبيعية.

وتأتي تفاصيل الحالة عندما حضرت الفتاة إلى طوارئ مستشفى الملك فهد العام بالمدينة وهي تعاني من صداع شديد وضعف في الأطراف العلوية والسفلية من الجهة اليُمنى ، بالإضافة إلى وجود شلل في عضلات الوجه اليسرى وصعوبة في النطق والبلع .

تدخل على الفور الفريق الطبي بجراحة المُخ والأعصاب بالمستشفى بعمل فحوصات طبية وأشعة مقطعية اظهرت وجود ورم سحائي ضخم متشعب بقاع الجمجمة مُحيط بشرايين الدماغ الرئيسية مما أدى إلى ضغط على جذع الدماغ والاعصاب القحفية المركزية .

أدخلت بعدها غُرف التنويم استعدادا لبدء الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذا الورم المُعقد ، حيثُ عُمل لها كافة الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية وعمل الأشعة المغناطيسية حتى تمكن الفريق الطبي بوحدة جراحة و قسطرة الاوعية الدماغية و قاع الجمجمة بمستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة برئاسة البروفيسور باسم بن يوسف شيخ و عضوية د أيسم عدنان المشني و د فايز العلياني و د حمزة عبارة من رسم خطة علاجية على ثلاث مراحل .

تمت المرحلة الأولى في وحدة الأشعة التداخلية بالمستشفى بعمل قسطرة تداخلية علاجية للأوعية الدموية الدماغية و تهدف الى اغلاق تدفق الدم المغذي للورم .

وفي المرحلة الثانية كانت عبارة عن كشف للقحفية حول منطقية الورم استخدم فيها تقنية جراحية متقدمة و عالية الدقة للوصول للورم من جميع جهاته و دون المساس بأجزاء الدماغ المختلفة و خصوصا جزع المخ .

وفي المرحلة الثالثة تم استئصال الورم بعد تحرير الشرايين الدماغية منه و ازالة الضغط عن جزع المخ .

تمت المراحل الثلاثة بنجاح في وقت اجمالي بلغ  ٣٢ ساعه ، تماثلت بعدها المريضة للشفاء تدريجياً حتى غادرت المستشفى بصحة جيدة متوجه إلى بلادها بعد ان اتمت زيارتها للأماكن المقدسة.

من جانبهم تقدمة أسرة المريضة عبر اتصال هاتفي بالفريق الطبي بالشكر الجزيل لإدارة المستشفى والفريق الطبي ، معربين ان امتنانهم الشديد لما قاموا به من عناية طبية فائقة أدت الى تحسن حالة أبنتهم .

من جانبه عبر الدكتور أيمن محمد خرابة مدير عام مستشفى الملك فهد العام بالمدينة ، عن سعادته البالغة بما تمتلكه المستشفى من كفاءات طبية متمكنة في جميع التخصصات الطبية ، متقدماً بالشكر الجزيل لجميع أفراد الطاقم الطبي المشارك في هذا الإنجاز العظيم .

متعلقات