صحيفة المواطن 40 مشاهدة
تحرير الحديدة .. أمل الجيش اليمني يقترب لقطع شريان الحوثي الرئيس

ينتظر اليمنيون تحرير مدينة الحديدة وميناءها على الساحل الغربي على يد الجيش الوطني، بدعم من تحالف إعادة الشرعية بقيادة المملكة؛ وذلك لأن هذه العملية خطوة مفصلية على طريق تدفق المساعدات الإنسانية إلى الملايين في محافظات عدة.

وتكتسب تحرير الجيش اليمني للحديدة شقًّا سياسيًّا سيجبر ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على المفاوضات بعد خسارة منفذهم البحري الوحيد.

ويقدم الجيش اليمني انتصارات متتالية على جبهة الساحل الغربي، في انتظار الحسم النهائي المتمثل بدحر ميليشيات إيران من مدينة الحديدة.

وبات الجيش اليمني على مشارف تحرير الحديدة لتلوح في الأفق رايات النصر وقرب خلاص أهلها من القبضة الحوثية، التي عاثت فسادًا في المدينة.

ويعتبر ميناء الحديدة شريان الحياة لأكثر من 8 ملايين يمني، فعبره تمر معظم الواردات وإمدادات الإغاثة، للملايين في محافظات الحديدة وتعز وصعدة وصنعاء، قبل أن تحوله الميليشيات المتمردة إلى أحد أبرز مصادر تمويلها، بالإضافة إلى استخدامه لإدخال الأسلحة والصواريخ الباليستية المهربة من إيران، وكافة وسائل الدعم اللوجستي، كما استخدمته قاعدة لانطلاق عملياتها الإرهابية عبر البحر فضلًا عن نشر الألغام البحرية.

وعملية تحرير الحديدة هي بطولة جديدة للجيش اليمني يسطرها بدعم من التحالف.

متعلقات