صحيفة المواطن 23 مشاهدة
الطفل فزاع .. تخلت عنه وزارة الصحة حتى فقد بصره في عامه الأول

ناشد والد الطفل فزاع طارق السلمي، والذي لم يكمل عامه الأول، إنقاذ حياته، حيث يعاني من ضيق في الشريان الأورطي ما تسبب في ارتخاء العضلات منذ ولادته الذي أثر على اكتساب قدراته الحركية وضعف مناعته.

وقال والد الطفل لـ” المواطن” : إن فزاع يحتاج إلى مركز متخصص لعلاجه كون كافة المستشفيات التي ناظرت حالته لا يتوفر بها علاج مناسب إما لعدم وجود مركز متخصص أو عدم وجود سرير، الأمر الذي أدى إلى فقدان الطفل للرؤية بسبب المضاعفات”.

وأشار إلى أنه توجه إلى 5 مستشفيات حكومية وعدد لا يحصى من المستشفيات الخاصة بمكة وجدة دون جدوى.

وحمل والد الطفل، اللجنة العليا بوزارة الصحة بالرياض المسؤولية عن تدهور حالته حيث ماطلت في الرد وإنهاء معاملته بسبب الروتين والمواعيد غير الحقيقية أو التعارض بين بعض المواعيد وحالته حيث كان وقتها في العناية المركزة كما طلبت وجود تقارير طبية باللغة الإنجليزية أو توصيات بالعلاج بالخارج.

وألمح إلى أن مستشفى الولادة بجدة أوصى في تقريره في شهر رجب الماضي بإعطاء الحليب له عن طريق الأنبوب وهو ما قد يتسبب في دخوله إلى الرئة كونه لا يستطيع البلع كما خلصت التوصيات بضرورة متابعة حالته مع مستشفى مختص لمثل حالته ومتابعة علاجه الطبيعي.

وناشد والد الطفل فزاع عبر صحيفة “المواطن”  إنقاذ حياة ابنه والذي يرقد حالياً بالمستشفي العسكري بجدة بعد تخلي وزارة الصحة عنه حيث أفادوا عند التواصل معهم عبر الهاتف 937 بأنه لا يمكنهم التدخل كونه في مستشفى عسكري حالياً مطالبين والد فزاع بالتحرك لإيجاد حل له، مشيراً إلى أن حالته تسوء كل يوم والأسباب مجهولة.

 

متعلقات