صحيفة الأحساء 23 مشاهدة

تتجلى الأعمال الخيرة والمبادرات في شهر ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻔﻀﻴﻞ بالعشر الأواخر وﺗﺘﺠﺴﺪ ﺍﻷ‌ﻫﺪﺍﻑ ﺍﻟﻨﺒﻴﻠﺔ لدى أهالي مدينة العيون من “الإفطار الجماعي الأول بالعيون” (إفطار ودعوة توحيد ووحدة) من فكرة الأستاذ/ مشبب بن سعود السبيعي “بوعناد” مع تنسيق أعضاء قروب شؤون مدينة العيون وأعضاء قروب فينا خير والجهات الخيرية والإجتماعية والتطوعية والتجارية والجهات الرسمية المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالعيون .

حيث أقام أهالي مدينة العيون سفرة إفطار صائم (لجنودنا البواسل وشهداء الواجب) بامتداد السفرة طولها ١٥٠ مترا والتي أقيمت في حديقة ضاحية الأمير سلطان رحمه الله وهذا يعتبر لأول مره انطلاقا من قول ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : “ﻣﻦ ﻓﻄﺮ ﺻﺎﺋﻤﺎً ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﻣﺜﻞ ﺃﺟﺮﻩ، ﻏﻴﺮ ﺃﻧﻪ ﻻ‌ ﻳﻨﻘﺺ ﻣﻦ ﺃﺟﺮ ﺍﻟﺼﺎﺋﻢ ﺷﻴﺌﺎً” وبمشاركة أهالي المدينة عامة بحضور رجال من أعيان المدينة وعدد كبير من المواطنين والمقيمين وشخصيات إعلامية وبذلك يكون التآلف بتواجد أكثر من ٧٠٠ صائم وسط سعادة وفرحة كبيرة من الجميع بتواجدهم على هذه السفرة في هذا الشهر الكريم وﺍﻟﺸﺮﻉ ﻳﺪﻋﻮ ﺇﻟﻰ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻪ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻱ ﺃﻭﺍﺻﺮ ﺍﻷ‌ﺧﻮﺓ تجمعهم الألفة والمحبة. يذكر أن هذا الإفطار حظي بتواجد مركز دار الخير التابع لجمعية البر بمحافظة الأحساء لحفظ الفائض من الطعام بدعم من لجنة حفظ الفائض من الطعام التابعة لفريق العيون التطوعي تحت إشراف رئيس اللجنة الأستاذ/ علي السويف تم خلالها رفع ٢٤٠ وجبة من الفائض وتوزيعها على ٥٠ أسرة مستفيدة في مدينة العيون .

متعلقات