صحيفة الأحساء 19 مشاهدة

مع نهاية شهر رمضان المعظم وقبل أيام من عيد الفطر، يكون الصائم قد تعوّد على نمط غذائي مختلف تمامًا لِما كان عليه طوال العام، ونتيجة للتغير المفاجئ في مواعيد وطرق ونوعيات الطعام الذي نتناوله في أول يوم العيد، فإن الكثير منَّا قد يصاب ببعض الاضطرابات الغير مستحبة، كعسر الهضم، وحرقة المعدة والانتفاخات والإسهال…إلخ، والتي قد تقف حائلاً أمام الخروج والاستمتاع بالعيد.مع نهاية شهر رمضان المعظم وقبل أيام من عيد الفطر، يكون الصائم قد تعوّد على نمط غذائي مختلف تمامًا لِما كان عليه طوال العام، ونتيجة للتغير المفاجئ في مواعيد وطرق ونوعيات الطعام الذي نتناوله في أول يوم العيد، فإن الكثير منَّا قد يصاب ببعض الاضطرابات الغير مستحبة، كعسر الهضم، وحرقة المعدة والانتفاخات والإسهال…إلخ، والتي قد تقف حائلاً أمام الخروج والاستمتاع بالعيد.ويقدم قسم التغذية بمستشفى الموسى التخصصي عددًا من النصائح لقضاء عيد صحي سعيد:

• حاول تناول الوجبات الرئيسة خلال العيد في أوقات مقاربة لأوقات الافطار والسحور، ومن ثم حاول تقريبها تدريجيًا إلى الوجبات المعتادة، لأن ذلك يساعد جسمك بالتدريج على استعادة نظامه الغذائي الطبيعي.

• احرص على تناول وجبة افطار خفيفة في وقت مبكر وتجنّب الإفطار الثقيل على المعدة، كالكعك والبتيفور، لأنها أطعمة تحتوي على نسبة عالية من السكريات والدهون.

• حاول أن تستمتع بغداء العيد الذي يحتوي على بعض من اللحوم المفيدة واحرص على أن تكون قليلة الدسم، ويفضَّل المشوية منها لأن الشوي يخفف من امتصاص الجسم للدهون، ويُنصح بتناول الخضروات الورقية بجانبها مثل البقدونس والسلطات بأنواعها.

• التخفيف من الكافيين الذي يسبب الجفاف، مما يسبب إنهاكًا للجسم.

• تجنّب تدخين السجائر مع تناول القهوة أو الشاي على معدة فارغة، حيث يسبب ذلك اضطرابات وزيادة حموضة في المعدة والتهابات المريء.

• تجنب الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة مثل المقليات والصلصات السميكة، حتى تعمل المعدة وتستعيد نمطها الطبيعي بشكل جيد بعد الصيام .

• يجب التركيز على الخضر والفاكهة والسوائل، وخصوصًا الماء لأن الجسم يكون بحاجة إلى محاربة الجفاف، مع أهمية تناول لترين من الماء يوميًا على الأقل للبالغين.

متعلقات