صحيفة العرب 26 مشاهدة
مشروع ( السلام عليك أيها النبي ) يستقبل 8 وفوداً عالمية في شهر

أستقبل مشروع ( السلام عليكم أيها النبي ) ثمانية وفوداً زائرة خلال الشهر الماضي ، منها وفوداً عالمية ،وشخصيات دينية ،واجتماعية ، ، وسياسية من أنحاء العالم ، حيث أستقبل المشروع وفد جائزة الأمير سلطان الدولية في حفظ القرآن الكريم للعسكريين, ضم نخبة من كبار الضباط حول العالم ، ووفد إدارة الشؤون الدينية بوزارة الداخلية من أنحاء المملكة العربية السعودية ، ووفداً من جامعة الدول العربية من ضيوف وزارة العدل بالمملكة العربية السعودية, من بينهم معالي رئيس محكمة الاستثمار العربية المستشار جلول شلبي و المستشار طارق كاظم الشاهر نائب رئيس المحكمة ،وأعضاء المحكمة ،و المستشار عبد الواحد الصفوري رئيس المحكمة التجارية في الدار البيضاء بالمغرب . كما أستقبل المشروع الذي يقع على مساحة ويعتبر وقفاً وفداً من أصحاب المعالي مدراء الجامعات وكبار المسئولين بالمملكة العربية السعودية, منهم معالي الدكتور سهيل بن حسن قاضي (مدير جامعة أم القرى سابقاً وعضو مجلس الشورى)ومعالي الدكتور عبد الإله عبد العزيز باناجة (مدير جامعة الطائف) و اللواء عبد القادر بن عبد الحي كمال (مدير عام المرور بالمملكة سابقاً عضو مجلس الشورى سابقاً) والدكتور عبد العزيز بن عبدالله خياط (عضو مجلس الشورى سابقًا) و الأستاذ سليمان الزايدي (عضو مجلس الشورى سابقاً) و ماهر بن صالح جمال (رئيس مجلس الإدارة بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة) كما استقبل المشروع وفد من كبار العلماء والمفكرين من خريجي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ووفد من زوجات القناصل بالمملكة العربية السعودية،ووفد من جمهورية قرغيزستان, وكان من ضمن الوفد أمير مدينة "أوش" سورونباي جيسقوف وسعادة السفير يوسف بيك شريف وعدد من مدراء الجامعات وكبار الأكاديميين بقرغيزستان. إضافة إلى العديد من الوفود الخارجية من الولايات المتحدة الأمريكية يزيد عددهم على خمسمائة زائر منهم عددٌ من كبار الشخصيات والمفكريين المسلمين بالولايات المتحدة الأمريكية. ويعتبر مشروع ( السلام عليك أيها النبي ) وجهة حضارية وثقافية ومنارة علمية ومقصداً لقاصدين البلد الحرام ، بعد الظفر بأداء نسكهم. المشروع الذي يُقدم تعريفاً حضارياً شاملاً بالنبي صلى الله عليه وسلم وشريعته السمحة ، يبرز صورة جميلة لعناية المملكة العربية السعودية بكل ماله صلة بهدي النبي صلى الله عليه وسلم ، والتعريف به ، وبشريعته السمحة ، فيما يحضى المشروع باهتمام نخبة من العلماء والمفكرين والمثقفين من أنحاء العالم

متعلقات