صحيفة الأحساء 25 مشاهدة

“بالون بكري” هي تقنية تم تصميمها للسيطرة على نزيف ما بعد الولادة الناجم عن التصاق المشيمة ومضاعفاته الخطرة التي قد تودى بحياة الأم، حيث تساعد هذه التقنية في المحافظة على رحم السيدات اللاتي يرغبن في إنجاب المزيد من الأطفال، ويتوفر في المراكز الطبية المتخصصة والمتقدمة.

واستقبل ، مؤخراً، مستشفى الموسى سيدة حامل تبلغ من العمر 35 عامًا في شهرها السادس محولة من أحد المستشفيات المجاورة، وبفحصها سريريًا تبين أنها تعاني من هبوط كامل للمشيمة مع سابق إجرائها لعمليتين قيصريتين، واحتمال مرتفع لالتصاق المشيمة.

يقول الزوج قبل لجوئنا إلى مستشفى الموسى أجمع الأطباء على ضرورة استئصال الرحم لإنقاذ حياة زوجتي من النزيف الذي قد يلحق بها نتيجة ازالة المشيمة اللاصقة بجرح القيصريات السابقة، فأصابتنا صدمة كبيرة خاصة وأننا نرغب في إنجاب المزيد من الأطفال مستقبلاً.

وقررنا اللجوء إلى مستشفى الموسى ونحن في غاية اليأس علَّنا نجد طريقة أو حل نتفادى به إزالة رحم زوجتي، وبمقابلة الدكتورة همسه نوري – استشاري جراحة النساء والتوليد بالموسى والتي تابعت حالة زوجتي، أفادت أن جسم المرأة في العادة يقوم بطرد المشيمة والأغشية النسيجية التي بقيت داخل الرحم بعد الولادة، وإذا بقيت المشيمة أو جزء منها أو باقي الأغشية داخل الرحم، فهذا يسمى بالمشيمة العالقة أو الملتصقة.

وعن السيدة الحامل أكدت الدكتورة همسه بأنها حالة حمل عالي الخطورة، تم متابعتها بعيادة الحمل عالي الخطورة بالموسى، حتى وصلت إلى الشهر التاسع وتم تحديد موعد لإجراء العملية، وفي مثل هذه الحالات عالية الخطورة يجب علينا التأكد من وجود وحدات دم كافية داخل المستشفى، فتم التنسيق مع بنك الدم بالمستشفى، وكذلك مع كافة الأقسام ذات الصلة على وجه السرعة لإنقاذ هذه السيدة.

أضافت الدكتورة همسه بعد خروج الجنين بصحة جيدة وأثناء اجراء عملية الولادة، لوحظ أن المشيمة نزلت نزولاً كاملاً وملتصقة على الجُرح القيصري السابق، فقمنا بإزالتها دون التسبب في حدوث نزيف زائد للمريضة، واستخدمنا تقنية “بالون بكري”، لإيقاف النزيف والمحافظة على رحم هذه السيدة حيث ترغب في انجاب المزيد من الأطفال. وبعد 24 ساعة أزيل البالون واستقرت حالة المريضة وغادرت المستشفى وهي في صحة جيدة.

متعلقات