صحيفة الجزيرة 63 مشاهدة

كانت الأسر النجدية في القرن الماضي تحذِّر أبناءها وتوصيهم ألا يخرجوا من المنزل في «القايلة»؛ وهي الفترة الممتدة من بعد صلاة الظهر وحتى أذان العصر! لأن الناس أثناءها يخلدون للراحة، وتتوقف الأعمال وتخلو الشوارع من المارة سوى أولئك الشباب المنفلت الذي يجوب الشوارع ويبحث عن ضحايا أبرياء لممارسة الرذيلة

متعلقات