الجزيرة أون لاين 20 مشاهدة

امتدح ديدييه ديشان مدرب منتخب فرنسا الشخصية التي اظهرها فريقه الشاب وذلك عقب تغلبه على بلجيكا 1-صفر اليوم الثلاثاء ليضرب موعدا مع انجلترا او كرواتيا في نهائي كأس العالم لكرة القدم في موسكو مطلع الأسبوع المقبل.وسجل صمويل اومتيتي هدفا من ضربة رأس في الدقيقة 51 على استاد سان بطرسبرج وهو ما قاد فرنسا للنهائي حيث سيسعى الفريق لثاني ألقابه في البطولة منذ عام 1998 عندما كان ديشان قائدا للفريق الذي كان يلعب على ارضه. وقال ديشان في مقابلة على جانب الملعب "هذا حدث استثنائي."أدخل هذا السعادة على لاعبي فريقي. أظهرنا شخصيتنا وقوتنا الذهنية. كانت مباراة صعبة جدا الليلة".وأضاف ديشان الذي يهدف للانضمام للالماني فرانز بيكنباور والبرازيلي ماريو زاجالو وهما الوحيدان اللذان فازا بكأس العالم كلاعبين ومدربين "بذلنا مجهودا كبيرا من الناحية الدفاعية. كان يتعين علينا الاستفادة أكثر من الهجمات المرتدة لكنني أوجه التهنئة والتحية للاعبين والجهاز الفني. "أشعر بفخر بالغ بالمجموعة الموجودة معي".وتابع "49 يوما معا. هناك الكثير من الاشياء وبعض الامور الصعبة التي واجهناها في دور المجموعات."الفضل يعود للجميع".كما بدا روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا فخورا بلاعبيه على الرغم من الهزيمة. وقال "للاسف صنعت ركلة ثابتة الفارق. المباراة كانت متكافئة جدا وكان سيحسمها الحظ أمام المرمى".وأضاف "اعتقد ان نهج اللاعبين كان رائعا وليس بوسعي ان اطلب أكثر من ذلك. قدم اللاعبون كل شيء وقاتلنا حتى الثانية الأخيرة للعودة للقاء". وتابع "هذه هي التفاصيل التي خرجنا بها من قبل نهائي كأس العالم."نحن محبطون وكنا نريد بلوغ النهائي. نريد ان نضع هذا خلف ظهرنا ونتطلع للمباراة المقبلة. نريد ان نظهر بمنتهى القوة. هذه المجموعة من اللاعبين يستحقون ذلك".وقال اومتيتي صاحب هدف الفوز ان الانتصار جاء بناء على عمل الفريق بأكمله.وقال مدافع برشلونة "اشعر بالكثير من الفخر. بذلنا قصارى جهدنا. سجلت وقدمت مباراة جيدة وانا فخور من أجل الجميع".

متعلقات