صحيفة تواصل 19 مشاهدة

تواصل – متابعات:كشف المدعي الاتحادي الألماني تفاصيل جديدة في قضية أسد الله أسدي، الدبلوماسي الإيراني المعتقل على خلفية تورطه في عملية إرهابية كانت تستهدف اجتماع المعارضة الإيرانية في العاصمة الفرنسية باريس.وقال المدعي الاتحادي، في بيان له نشره موقع الإذاعة الفرنسية Rfi: “إن الدبلوماسي الإيراني المعتقل، يشتبه بأنه كلف زوجين يعيشان في مدينة (أنتويرب) البلجيكية بشن الهجوم، بل وأمدهما بجهاز تفجير ومادة (تي إيه تي بي) الناسفة البدائية الصنع”.وتابع أن المشتبه به -ويدعى أسد الله أسدي- يعمل مستشارًا ثالثًا بالسفارة الإيرانية في النمسا منذ عام 2014، وكان موظفًا في وزارة المخابرات الإيرانية، مشيرًا إلى أن محكمة العدل الاتحادية الألمانية أصدرت أيضًا أمر اعتقال آخر للدبلوماسي، يوم الاثنين الماضي، للاشتباه بتورطه في أنشطة تجسس وتخطيط للقتل.واختتم البيان بتوضيح أن التحقيق وأمر الاعتقال في ألمانيا لا يمنعان الموافقة على طلب سلطات إنفاذ القانون البلجيكية ترحيل المشتبه به إلى هناك، وفقًا للقوانين الأمنية لدول الاتحاد الأوروبي.وكانت السلطات البلجيكية، قد أعلنت عن فتح تحقيق مع اثنين من مواطنيها من أصل إيراني، ألقي القبض عليهما هذا الشهر، بتهمة التخطيط لتفجير يستهدف اجتماعًا سنويًّا كبيرًا لجماعة معارضة إيرانية على مشارف العاصمة الفرنسية باريس، الشهر الماضي، كما أعلنت السلطات الفرنسية عن اعتقالها مواطنًا من أصل إيراني، وأنها في انتظار صدور حكم بتسليمه إلى بلجيكا، في حين أن باريس لن تكشف عن هوية وجنسية المعتقل.وروبية.

متعلقات