جريدة الاقتصادية 18 مشاهدة
رفع ما توصل إليه مؤتمر المصالحة الأفغانية إلى القمة الإسلامية

قال عبدالله الطاير كبير مستشاري منظمة التعاون الإسلامي، إن الخطوة التي ستلي إعلان المؤتمر الدولي للعلماء المسلمين حول السلم والاستقرار في أفغانستان، رفع ما توصل إليه المجتمعون إلى وزراء الخارجية العرب والقمة الإسلامية، والتواصل مع الحكومتين الأفغانية، والسعودية بصفتها راعية المؤتمر، لإيجاد التوصيات اللازم تطبيقها على أرض الواقع. وأكد الطاير، أن المملكة فتحت ذراعيها للجميع، وحرية تشكيل الوفد الأفغاني، موضحا أن الحكومة الأفغانية هي صاحبه الكلمة وهي عضو في الأمانة ولا يمكن للأمانة أن تستقطب أحدا من خارج الإطار الشرعي للحكومة، فمتى ما رأت الحكومة أن تجتمع مع طالبان فالمملكة داعمة لكل توافق حكومي.بدوره، أوضح سيد جلال كريم السفير الأفغاني للمملكة، أن الخطوة التي ستتخذها الحكومة الأفغانية هي العمل بكل ما صدر من المنظمة لتوحيد كلمة الأفغان وهذا ما فعلته الممكلة من خلال استضافتها لهذا المؤتمر، الذي سيكون البداية.وأشار السفير الأفغاني، إلى أن المملكة سباقة لكل خير، ولا تألو جهدا في أي عمل في مصلحة الشعب الأفغاني.

Image: category: محلياتAuthor: فهد الحارثي من مكة المكرمةpublication date: الخميس, يوليو 12, 2018 - 03:00id: 1531355598714245200

متعلقات