الجزيرة أون لاين 15 مشاهدة

أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي الهجومين الانتحاريين الذين وقعا وسط تجمع انتخابي لحزب العوامي الوطني في مدينة بيشاور عاصمة إقليم خيبر بختونخواه شمال غرب باكستان، وقرب محطة وقود بمدينة جلال آباد شرق أفغانستان.وعبّر الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين، عن استنكاره الشديد للهجومين الانتحاريين ، مقدماً تعازيه لذوي الضحايا، ومتمنياً الشفاء العاجل للمصابين.وجدد الدكتور العثيمين التأكيد على موقف منظمة التعاون الإسلامي الثابت والرافض للإرهاب والتطرف العنيف في جميع مظاهرهما ومهما كانت المبررات.

متعلقات