صحيفة الجزيرة 63 مشاهدة

لم يتوقف الأمر على الاستثمار في سوق الكتب، بل فكرت العلامات التجارية الكبرى في توسيع استثمارها في سوق الملل وبورصة تبديد الوقت، ليتحول الانتظار الطويل إلى مصدر دخل وفير للسوق الحرة الذي يتجاوز حجم مبيعاته عالمياً 60 مليار دولار. ففي سيكولوجية المسافرين هناك ما يعرف (بالساعة الذهبية) وهي تلك الدقائق

متعلقات