الجزيرة أون لاين 21 مشاهدة
130 موهبة وطنية تستفيد من برامج هيئة الثقافة في صناعة الأفلام

شهد يوم الخميس 2 أغسطس نشاطاً مكثفاً لبرامج الهيئة العامة للثقافة الخاصة بصناعة الأفلام والتي تستهدف تدريب المواهب الوطنية ومنحها المعرفة الصحيحة في هذا المجال تحت إشراف مدربين من جامعات ومعاهد عالمية مرموقة مثل جامعة "لافيميس" وUSC school of cinematic arts التابع لجامعة USC، وStudio School وFilm Independent. ويستفيد من هذه البرامج التعليمية أكثر من 130 شابة وشاباً من مختلف مناطق المملكة، يتواجدون حالياً في ثلاث مدن سعودية إضافة إلى أميركا وفرنسا حيث تقام سبعة برامج في وقت واحد.ويتولى المجلس السعودي للأفلام التابع للهيئة العامة للثقافة تنظيم هذه البرامج ضمن مسؤولياته الرامية إلى تمكين المواهب السعودية وتأهيلها بما ينهض بصناعة الأفلام في المملكة ويحقق أهداف رؤية 2030. وتركزت البرامج السبع حول التخصصات الفنية الرئيسية في صناعة الأفلام مثل الإخراج وكتابة السيناريو والصوت والديكور وغيرها.واحتضنت الرياض وجدة والدمام ثلاثة برامج في كتابة السيناريو نظمتها الهيئة بالتعاون مع FiLM iNDEPENDENT وتتضمن عرض مفاهيم رئيسية في كتابة السيناريو مثل تطوير النص وتصميم حدث متصاعد وبناء شخصيات عميقة. فيما تحتضن مدينة الدمام برنامج الإخراج الذي يقدمه البروفيسور الأميركي جيمس سافوكا من جامعة USC العريقة.وفي فرنسا استقبلت جامعة "لا فيميس" الشهيرة صناع الأفلام السعوديين ضمن برنامج "صناعة الفيلم" والذي سيتعلمون فيه خلال ستة أسابيع الطريقة الصحيحة لحكاية القصة في كل مرحلة من مراحل صناعة الفيلم. أما في أميركا فتتواجد مجموعتان من المواهب الوطنية في دورتين متزامنتين؛ الأولى عبارة عن برنامج تدريبي للإخراج في USC School of Cinematic Arts، والثانية في Studio School في لوس آنجلوس ضمن برنامج "تحت خط الإنتاج" والذي يهدف إلى تأهيل مواهب وطنية في التخصصات الفنية التي تحتاجها صناعة الأفلام مثل الصوت والتصميم والديكور والمكياج وغيرها من التخصصات التي تفتقد لها بيئة الإنتاج المحلية.وتأتي هذه البرامج التي أقيمت في وقت واحد الخميس 2 أغسطس ضمن النشاط المكثف للبرامج التدريبية الذي أعلنت عنه الهيئة العامة للثقافة ممثلة بالمجلس السعودي للأفلام في مهرجان كان السينمائي في شهر مايو الماضي والذي يهدف لتطوير صناعة الأفلام في المملكة وتأهيل المواهب المحلية لخدمة الوطن في هذا المجال الحيوي. وقد انطلقت البرامج نهاية شهر يونيو الماضي، وستتواصل طيلة أيام العام وتشمل كافة تخصصات صناعة الأفلام وتخدم كل المهتمين بهذه الصناعة من مختلف مناطق المملكة.

متعلقات