صحيفة الأحساء 29 مشاهدة

تثبت الدراسات أن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، يتسبب في زيادة المشكلات الصحية، مثل أمراض القلب والسمنة وأمراض السكري، إلا أن دراسة حديثة أكدت أن النوم لفترات طويلة له تأثير سلبي على الصحة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “ABC” الإسبانية -في تقرير ترجمته “عاجل”- فإن الدراسة التي أجرها باحثون في جامعة “كيلي” البريطانية، أثبتت أن النوم لمدة 10 ساعات يوميًّا، يعرضك لخطر الوفاة المبكرة بنسبة 30% أكثر من النوم لمدة أقل.

وقالت الدراسة التي نُشرت في مجلة “الجمعية الأمريكية للقلب”، إن النوم لمدة ثماني ساعات، يعد وقتًا كافيًا للجسم لتجديد خلايا الجسد والأوعية الدموية.

وأكدت الدراسة التي اعتمدت على بيانات 74 دراسة سابقة أجريت على 3 ملايين شخص، أن الذين ينامون لمدة 10 ساعات كانوا أكثر عرضةً للإصابة بسكتة دماغية بنسبة 56%، وعرضةً للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 49%.

وقال الدكتور “تشون كوك” كبير الباحثين في الدراسة: “إن مدة ونوعية النوم لدينا معقدة؛ فهناك اختلافات وتأثيرات ثقافية واجتماعية ونفسية وسلوكية”.

وأضاف “كوك”: “الدراسة لها تأثير هام على الصحة العامة؛ حيث توضح أن النوم المفرط علامة على زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية”.

وتشير بعض الدراسات السابقة إلى أن النوم لفترات طويلة، يتسبب في إحداث تغييرات في إنتاج المواد الكيميائية في الدماغ مثل “السيروتونين” و”الدوبامين”، التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بالاكتئاب.

ويحذر الباحثون من احتمال أن تكون الظروف الصحية للأشخاص تجعلهم ينامون بشكل مفرط؛ حيث يلجأ العديد من الذين يعانون من الاكتئاب إلى النوم وسيلةً للهروب.

متعلقات