صحيفة الأحساء 36 مشاهدة

تفاعلاً مع موسم الحج والتزامًا بقانون الصحة السعودي والارشادات العلمية العالمية، يحرص مستشفى الموسى التخصصي على تقديم النصائح والارشادات لضيوف الرحمن قبل ذهابهم لأداء مناسك الحج، وتعريفهم بأفضل السبل الوقائية والعلاجية حتى يتمكنوا من اتمام كل المناسك وهم بكامل صحتهم.

أكد الدكتور حسن شومان، استشاري الأمراض الباطنية وطب الأسرة بمستشفى الموسى التخصصي على أهمية أخذ التطعيمات واللقاحات اللازمة لموسم الحج، للحد من تفشي الأمراض المعدية، والتي قد تحول دون اتمام الحاج لكافة مناسك الحج وهو في كامل صحته.

أمراض خطيرة

أوضح الدكتور شومان إن التطعيم ضد مرض الحمى الشوكية أحد أهم اللقاحات التي تشترط الحكومة السعودية في أخذها قبل السفر إلى الحج نظرًا لخطورتها، حيث تنتقل بواسطة الرذاذ المتطاير من الفم والأنف وتصيب أغشية المخ والنخاع الشوكي، وتؤدي غالباً إلى الوفاة – لا قدر الله.

وهي عبارة عن جرعة واحدة تُحقن تحت الجلد، ويُمكن اعطاؤه للمرأة الحامل، والأطفال علمًا بأنه يكون ضد جرثومة مننجو كوكس (Meningococcus)، التي تُعد من أشهر وأخطر أسباب الإصابة بالحمى الشوكية، لذا يجب تطعيم جميع الحجاج بهذا اللقاح قبل موسم الحج بمدة لا تقل عن 10 أيام ولا تزيد على 3 سنوات، وهو المعروف باللقاح الرباعي التكافؤ (135 (ACYW.

والأطفال من عمر سنتين وما يزيد يتم اعطاؤهم جرعة واحدة من لقاح (135ACYW)، أما من هم من عمر ستة أشهر إلى سنتين بحسب الدكتور شومان، فيتم اعطاؤهم جرعتين من اللقاح الرباعي يفصل بينهما ثلاثة أشهر، مشددًا على ضرورة أن يكون الأطفال قد استكملوا التطعيمات الأساسية ضد أمراض الطفولة الرئيسة، بالإضافة إلى التطعيمات الأخرى الخاصة بالحج.

الأنفلونزا الموسمية

أوضح رئيس قسم طب الأسرة بالموسى أن الأنفلونزا الموسمية تعتبر من الأمراض المعدية شائعة الانتشار في موسم الحج حيث الزحام الشديد والاختلاط بأناس من مختلف البلدان والجنسيات، فالتطعيم بلقاح ضد الأنفلونزا الموسمية، يُعد أفضل طريقة للوقاية منها، لأن الدراسات أثبتت أن نسبة نجاح اللقاح في الحماية من الإصابة بالأنفلونزا الموسمية تصل إلى ما يقرب من 70% للبالغين والأصحاء دون سن 65 عامًا.

متعلقات