صحيفة نجران نيوز 52 مشاهدة

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو تاريخ بأكمله قصة كفاح ومولد أمه، بطلها رجل من الصحراء سطر اسمه بماء الذهب على مر الأزمان والعصور هو الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود طيب  الله ثراه . في يومنا الوطني نجسد مسيرة طويلة لأبطال رسخوا من خلالها  أركان هذا الكيان العظيم وتوحيده تحت راية التوحيد . وطن فيه الحب والعطاء ، فيه الإيمان والأمن والأمان ، فيه الحب والاخلاص والعطاء ، مستمر لا ينقطع، نتذكر الماضي وأمجاده ، والحاضر وانجازاته،  نستشرف بها آفاق مستقبلنا بإذن الله لتحقيق رؤية وطن 2030 .

.

  إن مظاهر الفرح والسرور التي يعيشها المجتمع السعودي باليوم الوطني ماهي  الا تأكيد على استشعار أهمية غـرس حب الوطن في نفوس النشء وتأصيل مشاعـر الانتماء والعطاء الصادق لهذه الأرض الطاهرة في نفوس مواطنيها وتجديد العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة حفظها الله .

.

كما يلمس الجميع التطور والنماء و النهضة الحضارية التي تعيشها بلادنا الغالية في كافة الميادين والمجالات، فخطط التنمية وفق نُهُجٍ اقتصادية وإدارية دقيقة لبناء وطن يسوده الرخاء ويظله الأمان، وقبل ذلك كله هو بناء الإنسان فكريا وثقافيا واجتماعيا ليؤدي دوره الحضاري المأمول ليؤدي واجباته تجاه وطنه بكل جد وإخلاص ، هذا ونسأل الله تعالى أن يحفظ وطننا من كل سوء تحت ظل قيادته الحكيمة وأن ينصر جنودنا البواسل وأن يتم علينا نعمة الأمن والأمان .

.

م. محمد بن غنام ال شريف

“المشهد_السعودي”

متعلقات