صحيفة الأحساء 35 مشاهدة

أشار بحث بريطاني إلى أن الأطفال الذين يستمتعون بالقراءة والكتابة في أوقات فراغهم، لديهم ثلاثة أضعاف الفرصة للتمتع بصحة عقلية أفضل من أقرانهم الذين لا يخصصون وقتا للقراءة أو للكتابة. وأشار البحث الذي أجرته المنظمة الخيرية «الصندوق القومي للقراءة» في بريطانيا، ونشرت صحيفة «ذي إندبندنت» نتائجه، إلى أن الأطفال الذين لا يقرأون أو لا يمارسون الكتابة، أكثر عرضة لمواجهة مشكلات في الصحة الذهنية.

واعتمد البحث على استبيان شارك فيه نحو 50 ألف طفل، وأوضحت نتائجه أن نحو 40.3 في المائة من الأطفال الذين يمتلكون مهارات قراءة فوق المتوقع، يتمتعون بمستوى عال من الصحة العقلية، مقارنة مع 13.1 في المائة من الأطفال الذين أظهروا مهارات قراءة أقل من المتوقع.

وعلق جوناثان دوغلاس مدير «الصندوق القومي للقراءة» على نتائج البحث بقوله: «يواجه الأطفال والشباب هذه الأيام ضغوطاً كثيرة في المدرسة وفي البيت وفي حياتهم الاجتماعية، ولذلك من الضروري أن نساعد أطفالنا على تنمية المرونة اللازمة للتأقلم مع تحديات الحياة.

وكما يظهر آخر بحث لنا فإن الاستمتاع بالقراءة والكتابة له فوائد كبيرة جداً، فهو يمكن الأطفال من التفوق واللمعان في المدارس، ولكن أكثر من ذلك تلعب القراءة والكتابة دوراً حيوياً في دعم الأطفال لحياة عقلية سليمة».

من جانبها تقول كاثرين روش، المديرة التنفيذية لمنظمة «بليس تو بي» التي تهتم بالصحة العقلية للأطفال، تعليقاً على نتائج البحث: «الانغماس في أحداث قصة جيدة ليس فقط وسيلة للتغلب على مشاعر القلق أو تخفيف الضغوط، ولكنه أيضاً فرصة رائعة للأطفال لكي يستكشفوا المشاعر الصعبة وفهمها، وبالتالي التوصل للإحساس بأنهم ليسوا وحيدين. وتوجه روش نصيحة للآباء بقضاء وقت مع أطفالهم وتشجيع حب القراءة لديهم».

متعلقات