الجزيرة أون لاين 26 مشاهدة

صدر حديثاً كتاب "استلابُ الذات في السرد العربي المعاصر"، للدكتورة كاميليا عبد الفتاح، أستاذ الأدب والنقد الحديث. يدورُ الكتاب حول الاستلاب، وهي واحدةٌ من أبرز الإشكاليات التي تواجهُ الذات الإنسانية من خلالِ قوى تتباينُ لتشملَ الواقعي والميتافيزيقي، بما يمتدُّ من القهر الاجتماعي والسياسي، وصولًا إلى قهر القوى الميتافيزيقية: الزمان والمكان.يطرح الكتاب دراسة تحليلية نقدية في نماذج من المسرح والسيرة الذاتية والقصة، ويشتملُ على عدة دراسات نقدية لمجموعة من النصوص السردية المعاصرة، تباينت ما بين الروائي والمسرحي والسير ذاتي، كما تباينتْ هذه النصوصُ، في الطرح، والمعالجة الفنية، والرؤية الإبداعية، لكنها رغم ذلك، ورغم تباينها الأجناسي، اتفقت في تحريضها، الفنّي، على حتمية البحث عن الخلاص الإنساني ماثلًا في الإبداع والإيمان والحب، وماثلًا في الإصرار على حتمية وجود الإنسان في مواجهة الوجود .وقد أعقبَ الدراسة التحليلية لهذه النصوص وقفةٌ نقدية حول "المؤثرات الاجتماعية في الأدب"، وهي دراسةٌ تنظيريةٌ استعرضُ فيها مؤلفة الكتاب الجهودَ النقدية التي رصدتْ هذه المؤثرات، بدءًا من البدايات التاريخية للنظر في علاقة المجتمع بالأدب، مع اختصاص الطرح الفلسفي الماركسي بوقفة خاصة؛ لتوفره على هذا الموضوع، مرورًا بالنظرية السوسيونصية، ونظرية الانعكاس، ونظرية الجدلية الاجتماعية. كما قدمت الباحثة في هذه الدراسة رؤية حول العلاقة بين القهر السياسي من جهة، وبعض الظواهر الفنية مثل الاستتار الدلالي وتوظيف الرمز، والارتكاز على المعادل الموضوعي.تقول المؤلفة: "هذه الدراسةُ التنظيرية، حول المؤثرات الاجتماعية في الأدب، تقدم تفسيراً نقدياً للمسارات الرؤيوية التي انطلق منها أصحابُ النصوص الإبداعية التي قمت بدراستها في هذا الكتاب؛ لأنّها تبرزُ مدى الأثر الذي يخلفُه الواقع والمجتمع في بعديه الجغرافي والإنساني في قضايا الأدب ومساراته الرؤيوية."

متعلقات