صحيفة الجزيرة 53 مشاهدة

لا شيء قد يقتل دافعية الطالب أكثر من شعوره أنه مجرد اسم على لائحة الصف أو رقم إضافي بين زملائه, وجوده غير مرئي ونشاطاته غير ملاحَظَة! وفي هذا السياق من الإهمال قد يتصرف في نطاق أحد صنفين: ذلك النوع الذي ينطوي على نفسه ويؤثر الصمت, فما يقدمه غير جدير بالاهتمام كغيره مما وصمت لهم سمة الذكاء والتميز, أو

متعلقات