صحيفة الجزيرة 62 مشاهدة

الشباب عدة المستقبل وحالهم يُنبئ عن صورة هذا المستقبل..فمتى كان واقعهم يبعث على الرضا كان المستقبل واعداً ومبشراً وباعثاً للتفاؤل والأمل..هم وقودٌ محركٌ للآمال والتطلعات المختمرة في عقول أفراد المجتمع ووسيلة وغاية للتنمية..بسواعدهم القوية الفاعلة يُشكلون ملامح الحاضر ويستشرفون آفاق المستقبل. يشهد وطننا

متعلقات