الجزيرة أون لاين 17 مشاهدة

أكدت منظمات وجمعيات إغاثة دولية عدة في التماس اليوم الجمعة أن لاجئي الروهينجا في بنجلاديش "مذعورون" من العودة إلى ميانمار.ووصف الالتماس الموجه لحكومتي بنجلاديش وميانمار خطط البدء في إعادة اللاجئين إلى بلادهم الشهر الجاري بأنها "خطيرة وسابقة لأوانها".ويشمل الموقعون على الالتماس ممثلي منظمات عالمية مثل "أوكسفام" و"أنقذوا الأطفال" و"لجنة الإنقاذ الدولية".وكانت عمليات عسكرية دموية وملاحقة ممنهجة في ولاية راخين بميانمار، أجبرت حوالي 725 ألفاً من أقلية الروهينجا المسلمة على الفرار من بلادهم منذ آب/ أغسطس 2017، مما دفع محققي الأمم المتحدة إلى اتهام يانجون بارتكاب أعمال إبادة جماعية.واتفقت حكومتا بنجلاديش وميانمار العام الماضي على إعادة اللاجئين إلى ولاية راخين. وأعلنت السلطات يوم 30 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي أن عملية العودة ستبدأ منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، رغم تحذيرات من أن اللاجئين قد يواجهون نفس الظروف التي دفعت إلى الفرار في السابق.وجاء في الالتماس: "أكدت الأمم المتحدة مراراً أن الظروف في ميانمار ليست مواتية للعودة في هذا الوقت. يواصل اللاجئون الفرار من ميانمار، وتسهيل العودة إلى بلادهم حالياً سابق لأوانه."

متعلقات