صحيفة المرصد 31 مشاهدة
دراسة : بذور العنب لعلاج.. #سرطان_القولون

صحيفة المرصد : تشير الدراسات الحديثة إلى أن خلاصة بذور العنب أكثر فاعلية من العلاج الكيميائي في محاربة سرطان القولون والمستقيم، خاصةً في مراحله المتأخرة والمتقدمة، وقد تكون خلاصة بذور العنب علاجاً بديلاً فعالاً لأنواع أخرى من السرطانات.

فهذه الخلاصة تقمع نمو الخلايا السرطانية وتقتل نصف الخلايا السرطانية في القولون والمستقيم، وتجدر الإشارة إلى أنه تصعب معالجة هذا النوع من السرطان بواسطة العلاج الكيميائي إذ يتم كشفه غالباً في مراحله المتأخرة حسب صحيفة "الرأي العام الكويتية".

تقاوم الخلايا السرطانية في القولون والمستقيم العلاج الكيميائي بسبب تبدلات جينية، فمن المعروف أن الخلية السرطانية في القولون والمستقيم تكون خضعت لأكثر من 11 ألف تحوّل يجعلها مختلفة تماماً عن الخلية السليمة.

غير أن المركبات الأحيائية النشطة في خلاصة بذور العنب تواجه تلك التحولات العديدة، ولذلك قد تكون أكثر فاعلية من العلاج الكيميائي.

ولا تقتصر فوائده على ذلك فقط فمن أهم فوائده:-

-تساعد على منع ارتفاع ضغط الدم فالمواد المضادة للأكسدة الموجودة فيها تساعد في حماية الأوعية الدموية من التلف.

-أثبتت التجارب العلمية عن فائدته فى علاج البواسير حتى أن كثير من الوصفات الطبيعية لعلاج البواسير تتكون من بذور العنب .

-علاج القصور الوريدي المزمن والدوالى في الساقين وتورم الأوردة الذى يسبب الكثير من الألم، وقد أظهرت عدد من الدراسات ذات الجودة العالية من أن بذور العنب يمكن أن تقلل من الأعراض المصاحبة للقصور الوريدي.

-تفيد فى تحسين الرؤية خصوصاً للعيون التى تصاب بالإجهاد من طول المكوث أمام الكمبيوتر .

-تساهم فى حماية الكولاجين والإيلاستين في الجلد ولذلك فهو يؤخر ظهور أعراض الشيخوخة على الجلد .

-تساعد على تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم .

صحيفة المرصد : تشير الدراسات الحديثة إلى أن خلاصة بذور العنب أكثر فاعلية من العلاج الكيميائي في محاربة سرطان القولون والمستقيم، خاصةً في مراحله المتأخرة والمتقدمة، وقد تكون خلاصة بذور العنب علاجاً بديلاً فعالاً لأنواع أخرى من السرطانات.

فهذه الخلاصة تقمع نمو الخلايا السرطانية وتقتل نصف الخلايا السرطانية في القولون والمستقيم، وتجدر الإشارة إلى أنه تصعب معالجة هذا النوع من السرطان بواسطة العلاج الكيميائي إذ يتم كشفه غالباً في مراحله المتأخرة حسب صحيفة "الرأي العام الكويتية".

تقاوم الخلايا السرطانية في القولون والمستقيم العلاج الكيميائي بسبب تبدلات جينية، فمن المعروف أن الخلية السرطانية في القولون والمستقيم تكون خضعت لأكثر من 11 ألف تحوّل يجعلها مختلفة تماماً عن الخلية السليمة.

غير أن المركبات الأحيائية النشطة في خلاصة بذور العنب تواجه تلك التحولات العديدة، ولذلك قد تكون أكثر فاعلية من العلاج الكيميائي.

ولا تقتصر فوائده على ذلك فقط فمن أهم فوائده:-

-تساعد على منع ارتفاع ضغط الدم فالمواد المضادة للأكسدة الموجودة فيها تساعد في حماية الأوعية الدموية من التلف.

-أثبتت التجارب العلمية عن فائدته فى علاج البواسير حتى أن كثير من الوصفات الطبيعية لعلاج البواسير تتكون من بذور العنب .

-علاج القصور الوريدي المزمن والدوالى في الساقين وتورم الأوردة الذى يسبب الكثير من الألم، وقد أظهرت عدد من الدراسات ذات الجودة العالية من أن بذور العنب يمكن أن تقلل من الأعراض المصاحبة للقصور الوريدي.

-تفيد فى تحسين الرؤية خصوصاً للعيون التى تصاب بالإجهاد من طول المكوث أمام الكمبيوتر .

-تساهم فى حماية الكولاجين والإيلاستين في الجلد ولذلك فهو يؤخر ظهور أعراض الشيخوخة على الجلد .

-تساعد على تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم .

متعلقات