جريدة الاقتصادية 90 مشاهدة

دشن الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز، محافظ جدة، أمس, معرض جدة لتطوير المدن والاستثمار العقاري "سيتي سكيب جدة 2015" بمشاركة أكثر من 50 عارضا محليا وإقليميا يستعرضون مشاريعهم لقاعدة زوار واسعة يتوقع أن تصل إلى عشرة آلاف زائر على مدى أيام الحدث الثلاثة، وسط تفاؤل في سوق العقارات والإنشاءات السعودي.

ورحب الدكتور عبد الله بن محفوظ، رئيس مجلس إدارة شركة معارض الوطنية، الجهة المنظمة لمعرض جدة لتطوير المدن والاستثمار العقاري (سيتي سكيب جدة)، بزيارة الأمير مشعل لفعاليات المعرض السنوي، معربا عن فخره برعاية لفعاليات المعرض، وحرصه على تقديم كل الدعم والمساندة التي يحتاج إليها، وقد ثمّن الدكتور ابن محفوظ عاليا جهود الدولة رعاها الله بتسخير كل الوسائل وبذل كل الجهود في سبيل توفير الرفاهية والعيش الكريم للمواطن السعودي.

وأوضح الدكتور بن محفوظ "مع الازدهار السريع الذي تشهده السوق العقارية السعودية، أثبت معرض سيتي سكيب جدة على مدى الأعوام الماضية أهميته الاستراتيجية باعتباره المنصة التي يمكنها استيعاب الاهتمام المتزايد بهذا السوق، وتجمع الخبراء وأصحاب المشاريع والمستثمرين من مختلف أنحاء المنطقة لبحث كيفية الاستفادة من الفرص الواعدة التي تميز سوق المملكة العقارية.

وأشاد بإعلان وزارة الإسكان أمس عزمها طرح مشروع سكني جديد في مدينة جدة على مساحة تتجاوز 13 مليون متر مربع، وسيضم 14 ألف وحدة سكنية، والذي سيسهم في تقريب الفجوة بين العرض والطلب في سوق العقارات السكنية المحلية".

من جهته، قال رياض الثقفي، الرئيس التنفيذي لشركة إيوان العالمية للإسكان "لقد شهدنا تكثيف المساعي الحكومية أخيرا في سبيل النهوض بالسوق العقارية المحلية، عبر تحفيز أصحاب الأراضي على استثمارها في مختلف المشاريع السكنية والتجارية والصناعية، وبالتالي خفض أسعار العقارات وخصوصا السكنية, وبالنتيجة، يتوقع أن نشهد ارتفاعا ملحوظا في نسبة تملك المساكن بين المواطنين خلال السنوات القليلة القادمة".

وأضاف الثقفي "إيوان ماضية في تفعيل رؤيتها التي تدعم رؤية الحكومة للنمو في قطاع العقارات، وضرورة إشراك القطاع الخاص وتفعيل دوره في تلبية الطلب على المساكن في المملكة بأسعار تكون في متناول المواطنين.

ويعد مشروع الفريدة السكني تجسيدا مهما لهذا الدور، لكونه يوفر قرابة 1.800 فيلا سكنية عالية الجودة لأصحاب ذوي الدخل المتوسط، ونحن ندعم هذا المشروع اليوم بحزمة من المشاريع السكنية الأخرى في عددٍ من مناطق المملكة في إطار استراتيجيتها للتوسع في سوق تطوير العقارات المحلية، واقتناص الفرص التي تمكنها من تعزيز محفطتها من المشاريع والارتقاء بعوائدها، والإسهام مباشرة في تقريب الفجوة بين العرض والطلب في قطاع المساكن على مستوى البلاد".

ومن بين أبرز المشاركين في معرض سيتي سكيب جدة 2015م، شركة سمو العقارية التي تعمل على تطوير عددِ من المشاريع الراقية المتنوعة التي تخدم المجالات الصناعية والتجارية والسكنية وغيرها، حيث تجمع بين كل الاحتياجات المدنية الاعتيادية، وتتفوق عليها من حيث التخطيط الذكي، والجمع الفريد لكل مقومات الحياة.

وتركز سمو العقارية في نشاطاتها التطويرية على ترجمة رؤيتها ، وتقوم من خلال تقييم وتطوير وإدارة استثماراتها العقارية المختلفة لتساهم بفعالية في الارتقاء بالقطاع العقاري عبر تقديم أفضل المشاريع التنموية والعمرانية والاستثمارات المستقبلية الطموحة التي تهدف لخدمة الوطن والمجتمع.

وسيقدم المهندس خالد التلمساني، الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة سمو القابضة، في أول أيام ورش العمل عرضا بعنوان "لم يجب أن يصبح المطورون العقاريون مطورين للمجمعات؟".

وسيطرح خلالها مفهوم الطلب على الإسكان في المملكة مقابل ما هو متوفر حاليا، وسيناقش التكلفة التي يتحملها مطورو المجمعات لإنشاء خدمات تتمحور حول أسلوب الحياة، إلى جانب عدد من الموضوعات الأخرى ذات العلاقة.

فعاليات المعرض انطلقت وسط إقبال غير مسبوق لزوار المعرض وورش عمل قمة جدة العقارية والمشاركين فيهما، من المستثمرين، والمطورين والمهندسين، والمصممين، وكبار المسؤولين الحكوميين وصناع القرار، إضافة إلى كبار مسؤولي تصميم وإنشاء المشاريع العقارية لكلا القطاعين العام والخاص، الذين قدموا للتعرف على المشهد العقاري الحالي في مدينة جدة، واستطلاع آفاق السوق العقارية السعودية بشكل عام، ومشاهدة أحدث المشاريع والأفكار والخدمات، خلاف فرص التعاون والشراكة المتاحة مع الشركات المشاركة.

وشهد يوم أمس أول أيام ورش العمل العقارية التي يشارك فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين في الشأن العقاري إلقاء الضوء على أوضاع ومستجدات السوق السعودية واستطلاع آفاق الاستثمار فيها، وستغطي ورش العمل جملة من القضايا الرئيسة المتعلقة باستمرارية ونمو قطاع التطوير العقاري، أما اليوم الثالث فسيشهد تنظيم ورشة عمل متقدمة ستبحث معايير تقييم المشاريع والتحليل العقاري، وكيف يمكن اتخاذ قرارات استثمارية أسهل، وأكثر أمنا تعود بربحية أكبر.

هذا، ويسعى كثير من المطورين للترويج لمساكن جديدة من خلال المعرض كاستثمارات ليتم تأجيرها، مما يتيح حتى للأفراد الاستفادة من الازدهار الذي يميز السوق العقارية السعودية، وذلك من خلال الاستثمارات الصغيرة نسبيا.

وتتجسد أهمية معرض جدة لتطوير المدن والاستثمار العقاري (سيتي سكيب جدة 2015) في الدعم الكبير الذي يحظى به من قبل شركة سمو العقارية، الراعي الرئيس، وشركة إيوان العالمية للإسكان، الراعي المؤسس، وشركة شوبا هارتلاند الراعي الذهبي، وآي كيو آي، الراعي الفضي.

متعلقات