صحيفة نادينا الالكترونية 23 مشاهدة
التخريب..!!

حينما يتحدث العشاق، فيجب أن ننصت، لربما نسمع ما يمكن أن نسميه شدوا، لكن حينما يتحدث صناع التاريخ وأهل المعرفة، فعلينا أن نصغي لهم، فمن خلالهم قد نصل إلى الحقيقة..!!

** «عكاظ» تستنطق الشبابي الكبير محمد جمعة الحربي من خلال الزميل نادر العنزي الذي شخص الواقع الشبابي في كلمات لا يقولها إلا المحب والواثق في نفس الوقت..!

** يقول الحربي: «إن ما يحدث للشباب حاليا هو حرب من الإدارة السابقة على الإدارة الحالية».. وفي تفاصيل الحوار تفنيد به يريد إصلاح الحال، ومن خلاله أشار إلى المسكوت عنه داخل نادي الشباب..!!

** محمد جمعة الحربي أحد الأسماء التي كتبت تاريخ الشباب بل يعتبره المنصفون أحد صناع المجد الشبابي، ولا ضير أن نتعاطى مع آرائه بكثير من الاهتمام ولاسيما أنه تحدث بغبن وبحرقة عن شباب تعصف به الأهواء..!!

** فنحن نعرف محمد جمعة الحربي، ونعرف ماذا يعني له الشباب، ولا يمكن أن نسمح لمن يزايد على حبه أو آرائه التي أعطى عبرها كل ذي حق حقه؛ لأنه يدرك أن ظلم ذوي القربى أشد وأكثر ألما مع يقيني أن ثمة رجلا في الشباب انتخى فيه محمد جمعة لن يسكت على ما يحدث للشباب..!!

** في وسطنا الرياضي الكبير نعرف من يحب ناديه، ونعرف من يحب نفسه، ولهذا مثل هذه الآراء التي قالها محمد جمعة الحربي لم تكن صادمة لنا بقدر ما ستكون صادمة لمن لا يعرفون أن ثمة حرب مراحل في الشباب..!!

** يقدر الشبابيون كل الشبابيين للبلطان عمله في النادي وإنجازاته معه، لكن هؤلاء الشبابيين لن يرضوا على شبابهم هذا الضيم من البلطان أو من محمد جمعة أو من خالد بن سعد، فما نعرفه عند عشاق الليث أن الشباب خط أحمر..!!

** صدقوني لو الحديث على لسان شخص غير محمد جمعة الحربي لما أمعنت النظر فيه ولا منحته هذه المساحة، لمعرفتي أن المحاذير عند الحربي تذوب أمام الشباب ومستقبل الشباب..

** يجب على الشبابيين اتخاذ حديث الخبير ورقة عمل من أجل الشباب الذي هو الأهم والمهم في وجهة نظر الشبابيين الحقيقيين..!!

--- أكثر

متعلقات