صحيفة حاصل 33 مشاهدة

الحنين المتمكن من بحة صوتي

لم يعطيك الدليل بأنني ما زلتُ أرغب بك ؟

يا صديق طفولتي و يا حبيب عمري المتبقي

و يا نصفي الثاني ..

هل أشتقتُ إلي ؟

هل إستيقظتُ أواخر الليل تبحثُ عني ؟

هل هز الحنينُ أركانك و أستوقفك في منتصف الطريق ؟

يا معزوفة حزني ، يا بسمة ثغري ..

أختلفت في عيني الأوجه ما عاد حتى

الصديق يشبهُك ..

محاولة رفض رحيلك باتت بالفشل

و محاولة تمسكي بك أيضاً .

أخبرني الحنين المتمكن من بحتي

بعد كل هذا لم يعطيك الدليل

بأنني ما زلتُ راغبةٌ في تواجدُك معي ؟ .

متعلقات