صحيفة قبس 61 مشاهدة

تعرض الحساب الرسمي لشرطة دبي على تويتر للقرصنة يوم أمس الأحد 9 فبراير/شباط، ونشر المخترق عليه تغريدة يتهم فيها الشرطة بالتجسس. وتمت استعادة الحساب بعد عدة ساعات من الإختراق. وحذفت تغريدة المخترق التي كان مفادها أن “شرطة دبي تتجسس عليكم، أليس من العدل أن نتجسس عليهم بالمقابل؟”. ويدعي صاحب حساب تويتر (@TheHorsemenLulz) مسؤوليته عن الاختراق، كما ادعى أنه نفذ اختراقات أخرى لحسابات أخرى لشرطة دبي على مواقع اجتماعية منها “Tumblr” و “Pinterest ” و “LinkedIn”. كما ادعى المخترق أنه هاجم سابقاً مواقع إلكترونية أخرى داخل الإمارات المتحدة، منها موقع “بنك نور الإسلامي”، وموقع هيئة الإتصالات. كما تدعي جهة الإختراق انتماءها لمجموعة القرصنة الشهيرة “انونيموس”، ونشرت باسمها مقطع فيديو أواخر العام الماضي، تهدد فيه السلطات الإماراتية بشن هجمات إلكترونية إن لم تحسن الظروف المعيشية للعمال الوافدين.

متعلقات