صحيفة البيان 70 مشاهدة
مقال_

( لبّيه يا بعد قلبي – يا نظر عيني – عمري وغلاي – فديتك يا روحي – يا بلسم جروحي – يا عطر أنفاسي – إنت دفا إحساسي .. إلخ .. ) .. هذا وغيرها الكثير من " الكلام المعسول " أو على ما يقال بالعامية ( الكلام الحلو .. ) . إن هذه الكلمات كفيلة بأن تشعل فتيل العاطفة بين الزوجين .. بل ومن خلالها ستتقد نيران الحب فيما بينهما ، خاصة إذا كانت هذه الكلمات نابعة من القلب إلى القلب .. وإلى من ؟؟!! إلى شريك حياتك ونصفك الآخر الذي هو جزء لا يتجزأ من عواطفك وأحاسيسك ومشاعرك أيها ( الزوج / الزوجة ) . إن هذه الكلمات تضفي ( نكهة الحب .. ) على حياة الزوجين هذا إلى جانب أنها تصل بهما إلى مرحلة " التكافؤ العاطفي " الذي يعد بمثابة جوهر العلاقة الزوجية حيث أنه يضمن بإذن الله تعالى إستمراريتها واستقرارها كما أنها تمنح علاقتهما الزوجية مزيداً من الحصانة والمتانة و" التجدد العاطفي " في علاقتهما الزوجية .. والسؤال الآن : كيف نسموا بهذه الكلمات العاطفية نحو حياة زوجية سعيدة ؟؟!!

للأسف إن كثيراً من المتزوجين يفتقدون هذه الكلمات العاطفية في علاقتهم الزوجية حيث أنهم لا يدركون مدى أهميتها وكيفية استغلالها في خلق ( الجو العاطفي .. ) داخل الأسرة حيث أن ذلك يسهم وبشكل مباشر في رقي .. بل وارتقاء العلاقة الزوجية فيما بين الزوجين . إنه لمن المفترض أن تكون بداية هذا الأمر في المقام الأول منطلقة من ثقافة الزوج في الحياة الزوجية وذلك بأن يبادر في توجيه ( الكلام الحلو .. ) إلى زوجته لكي يحيي أحاسيسها ومشاعرها – الكامنة - في دواخلها تجاهه . للأسف إن بعضاً من الأزواج تجده عادة ما يتمنع عن توجيه ( الكلام الحلو .. ) إلى شريكة حياته وذلك نتيجة لانشغاله بتوفير متطلبات الأسرة علماً أن الزوجة ( لا تريد منه ذلك .. بقدر ما تريد منه مراعاة مشاعرها والاهتمام بها ) .. مما يتسبب ذلك في إحداث " فجوة عاطفية " في حياتهما الزوجية .. ومن هنا تبدأ مرحلة & --- أكثر

متعلقات