صحيفة الخرج 52 مشاهدة
سلمى الخولاني وحقيقة مقتلها بسبب صور

بعد تداول إحدى المواقع الإخبارية لخبر مقتل فتاة اسمها سلمى الخولاني وذكر أنها يمنية الجنسية وان زوجها قام بقتلها

بسبب انتشار صورها في الفيس بوك

نفت عبير الخولاني في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) الخبر الذي تناولته العديد من الصحف عن مقتل سلمى الخولاني على يد زوجها بعد انتشار صورها على موقع الفيس بوك. وقالت عبير الخولاني: عدداً من المواقع الأخبارية الإلكترونية اليمنية نشرت يوم امس عن قيام شخص من محافظة إب بقتل زوجته التي تدعى ( سلمى الخوﻻني ) بحجة نشر صورها على نطاق واسع بصفحتها على الفيس بوك وحددو هذه الصورة لهذا الخبر الكاذب أصلاً وسأرد عليهم بالقول ( إذا لم تستحي فإصنع ماشئت ) هذا الصورة ليست لسلمى وسلمى لم تقتل للأسف صحافتنا صفراء وحمراء وخضراء وزرقاء وسوداء وجرداء مثل الوان الحربى ليس لها آمان للأسف ... وكان موقع "حشد نت" قد افاد في خبر اورده أمس عن تأكيد الكثير ان الصورة ليست لشابة يمنية وانما لفتاة سورية متداول صورتها في عدد من الصفحات ، وتمت دبلجتها بالفوتوشوب مع منظر للطبيعة اليمنية ويلاحظ الخبير ان الصورة للفتاة في استديو وليست في الهواء الطلق ، مكتفين بالقول " اذا لم تستحي فاصنع ماشئت" .. وعزت تلك المصادر تسويق الخبر الى نوايا تستهدف صاحب الصفحة على فيس بوك المرفق رابطها في تلك الاخبار ، المصادر اسفت الى ما وصل اليه حال بعض المواقع المحسوبة على الاعلام الالكتروني اليمني..

متعلقات