صحيفة المرصد 49 مشاهدة
بالصور..10 روايات أغضبت القارئ السعودي

صحيفة المرصد : سجل المشهد الثقافي السعودي اعتراضات اجتماعية من فترة لأخرى على عدد من الروايات المنشورة من قبل كتّاب سعوديين، ويظهر جزء منها بعده عن جماليات السرد الروائي وأسسه لتتفق جميعها في المضمون المستفز لفكرة أو قناعة لدى أفراد المجتمع.

شقة الحرية - 1999

الكاتب: غازي القصيبي

واجهت شقة الحرية المجتمع السعودي والعربي بنقاشاتها المطولة بين الشخصيات حول التيارات الفكرية والسياسية في الفترة 1948 – 1967.

ويصفها محمد رضا نصرالله بأنها أقرب شاهد على فتح الطريق أمام الآخرين، لتناول قضايا التغيير الاجتماعي والحراك السياسي، الذي حدث في بلادنا، وظل في منأى عن التناول الأدبي، حتى جاء غازي ففجر المكنون، وقدم المجتمع السعودي، في صورته الحقيقية مجتمعا بشريا يخطئ ويصيب.

بنات الرياض -2005

الكاتبة: رجاء الصانع

أحدثت بنات الرياض جدلا واسعا، بدءا بالاختلاف حول اعتبارها عملا أدبيا حقيقيا، نظرا لاستخدام العامية في السياق السردي بشكل طاغ.

ونهاية بطرح فكرة العلاقات بين الجنسين داخل المجتمع السعودي، مصورة الاختلافات بين المناطق، مما دفع ببعض الكتّاب لإصدار روايات تحت مسمى مشابه للرواية للرد عليها.

فسوق - 2005

الكاتب: عبده خال

صادم خال مجتمع جدة بجرأة اقتحام مقبرة أمنا حواء، وظهرت أحداث هروب جليلة من قبرها، بعد دفنها بيومين.

في تصوير لحالة سوداوية تتابعت الأحداث التي وصفت بالمبتذلة من المعارضين لها، وبالواقعية ممن وجد فيها تصويرا لحالة اجتماعية.

القران المقدس - 2007

الكاتبة: طيف الحلاج

طرح الحلاج للحياة الحميمية لدى فتاة شيعية سعودية، جعل منها رواية مثيرة في فكرتها، وتسببت في جدل واسع لتناولها أحد التابوهات الثالثة بأسلوب جريء، وتفاصيل جعلت منها رواية مثيرة وصادمة، واختلف بشأنها القراء.

ساق الغراب - 2008

الكاتب: يحيى امقاسم

رصدت ساق الغراب أسلوب الحياة عبر مائتي عام، وتحديدا في1800م لعشائر قرية عصيرة في وادي الحسيني جنوب غرب السعودية، لتكشف التاريخ عن تلك المنطقة والصراع الذي واجهته تلك العشائر.

واجهت النقيضين من ردات الفعل من قبل النقاد والقراء، وذلك لجرأة امقاسم في السرد، كاتبا عن الصراع الذي فرض عليهم مع القادم لاحتلال المنطقة والتدخل في هويتها التي اعتزت بها، ومثل ذلك في منع طقوس الختان التي يمارسونها بعد إعلان رجولة الصبي، بذريعة الدين وتحديد تهديد السلاح.

ريح الجنة - 2008

الكاتب: تركي الحمد

اعتبرها البعض تصفية حسابات شخصية بين الكاتب والتيار الديني.

قدم الحمد الرواية في قالب سياسي ديني مبني على أحداث 11 سبتمبر، حيث يصور حياة المنتحرين والخلفيات الاجتماعية والثقافية القادمين منها، معتبرا الدين هو السبب الرئيسي في قناعاتهم.

الحمام لا يطير في بريدة - 2009

الكاتب: يوسف المحيميد

من خلال قصة الشاب فهد في بريدة وصراعه الدائم مع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أثار المحيميد الجدل المرفق بالغضب من البعض لما طرحه في الرواية.

والتي تدور أحداثها في الرياض وليست بريدة مسقط رأس والد فهد.

ليتني امرأة - 2008

الكاتب: عبدالله زايد

شكل العنوان بحد ذاته ضجة استفزت الكثير من التفسيرات، والذي اعتبر حمال أوجه لمن سمع عنها، مما عرضها للمنع في معرض الرياض الدولي للكتاب في عام إصدارها.

رواية اجتماعية عن رجل يتعرض للموت في الصحراء ليعيد التفكير في موقفه السلبي من المرأة في مجتمعه.

الرياض - نوفمبر 90 - 2011

الكاتب: سعد الدوسري

كُتبت قبل عشرين عاما، واعتبرها الدكتور عبدالله الغذامي في تقديمه لها بأنه لو نُشرت في حين كتابتها، لكانت أول رواية تغوص في العمق وتضع اليد على المسكوت عنه.

قدمت الرواية أحداث حرب الخليج بالتفاصيل لما واجهه المجتمع تلك الأيام، واعتبر العنوان الذي اختار فيه الكاتب الشهر الذي شهد المظاهرة النسائية لقيادة المرأة السيارة حينها، لكنها تناولت في مضمونها أزمة المثقف السعودي تلك الفترة، والتي سجلت بحسب ما كُتب غيابه، مما جعلها رواية مثيرة للجدل.

حوجن - 2013

الكاتب: إبراهيم عباس

بدأ الكتاب مرحلة جدلية واسعة بعد انتشار التحذير من قراءته.

بدعوى أنه مساعد على ممارسة الشعوذة والسحر عن طريق لعبة ذكرها الكاتب في سياق الرواية، القائمة على قصة حب بين الجني حوجن وإنسية.

نتيجة لذلك كلف رئيس هيئة مدينة الدمام سعيد المجدوعي، رئيس شعبة مكافحة السحرة ومتابعة الرقاة عبدالله التميمي بمتابعة الأخبار وإصدار تقرير حول حقيقة الإشاعات المتداولة.

متعلقات