جريدة الاقتصادية 40 مشاهدة

ينطلق نهاية الشهر الحالي معرض الرياض للإسكان والتطوير العمراني "ريستاتكس 18"، بمشاركة أكثر من 60 عارضا ما بين شركة عقارية وشركات تمويل ومصارف.

ويتزامن مع المعرض الذي سيفتتح في الـ 26 من نيسان (أبريل) المقبل ويستمر لمدة أربعة أيام الملتقى العقاري الذي سيتضيف عددا من المستثمرين والمختصين في المجال العقاري.

وتشهد دورة هذا العام التي تقام في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات مشاركة كبريات شركات التطوير العقاري في الرياض وجدة، ومعظم المصارف وشركات التمويل العقاري المتخصصة.

وكانت الغرفة التجارية الصناعية في الرياض قد أبرمت اتفاقية مع مؤسسة رامتان لتنظيم وتسويق المعارض والمؤتمرات لتعزيز دور المعرض والملتقى الرياض للعقارات، لتكون هذه التظاهرة نافذة للاطلاع على التغيرات والتطورات خلال الفترة الأخيرة وتأثيرها في النشاط العقاري وفي الاقتصاد الوطني ككل، وبلورة مرئيات المعنيين والمختصين في النشاط العقاري بشأن واقع ومستقبل القطاع العقاري وأن الاتفاقية تستهدف دعم هذه التظاهرة العقارية المهمة.

وقال حسين الفراج الرئيس التنفيذي لـ"معارض ريستاتكس العقارية" إن مواضيع ومحاور الملتقى السنوي عن الإسكان والاستثمار والتمويل العقاري الذي يعقد بالتزامن مع فعاليات كل دورة من المعرض في الرياض يجري حاليا الإعداد لها بما يتناسب مع مستجدات الأنظمة والبرامج في منتجات ومشاريع وزارة الإسكان، وكذلك فرص التمويل العقاري المتاحة في السوق المحلية، وضوابط البيع للعقارات والوحدات السكنية على الخريطة التي تطور ضوابطها وتسهيلاتها وزارة التجارة والصناعة ممثلة في لجنة بيع الوحدات العقارية على الخريطة, مبيناً أن جوائز الشركات المتميزة في عدد من القطاعات المتعمدة من وزارة الإسكان، سوف يتم توزيعها خلال حفل الافتتاح، مشيراً إلى أن دورة هذا العام سوف يشارك فيها كل من أمانة منطقة الرياض، وهيئة تطوير الرياض، ومشروع النقل العام للعاصمة.

وأضاف أن المعرض في دورته لهذا العام يضم أكثر من 60 منشأة في قطاعات التسويق العقاري، والتطوير، والتمويل.. لافتاً إلى أن كثيرا من الشركات وعدت بطرح عروض مميزة خلال فعاليات المعرض، خاصة أنها تضم أجنحة كبيرة تتيح لها عرض مشاريعها وخططها في قطاعي الإسكان والاستثمار العقاري، وسوف يشارك عدد من الشركات المحلية الجديدة في قطاع التطوير العقاري, مشيراً إلى أن فترة عمل المعرض لهذا العام ستكون من الفترة 12.30 ظهرا حتى العاشرة ليلاً، مشيراً إلى أن التنظيم الجديد جاء بناء على طلبات المشاركين ورغبتهم في أن تكون فترة واحدة والاستفادة من توقيت خروج الموظفين، وتجاوز مشكلة الزحام في بعض الطرق.

من جانبه أوضح الدكتور محمد الكثيري أمين عام غرفة الرياض أن إبرام الاتفاقية يأتي انطلاقا من توجه الغرفة الدائم لدعم ومساندة شركات ومؤسسات المعارض الوطنية وسعياً لتعزيز جدوى وعوائد هذه المعارض والمؤتمرات على الاقتصاديات والأعمال والاستثمارات الوطنية، وأضاف أنه قد تم الاتفاق بين الطرفين على التعاون بما يضمن نجاح المعرض باعتباره تظاهرة اقتصادية يتم من خلالها تسليط الضوء على تطور ونمو سوق المملكة العقارية وتعدد الفرص الاستثمارية فيه موضحا أن الغرفة ستعمل جاهدة لتوفير الدعم المعنوي للمعرض والملتقى المصاحب له.

متعلقات