صحيفة نادينا الالكترونية 52 مشاهدة
السومة نجم ولكن!

تفوق الأهلي وتفرد بحالة الفريق الأفضل في حين لايزال البعض يختزل كل هذا الإبداع الأهلاوي في نجومية السوري عمر السومة وكأن عمر كل الأهلي لا جزءاً من تركيبته.

ـ نتفق ولا نختلف على موهبة وبراعة هذا النجم، لكن مسألة أن تختزل تلك الأفضلية الخضراء في لاعب بعينه والقفز بها إلى حيث (تهميش) دور البقية ففي هذه المسألة يكمن الظلم بأم عينه.

ـ فالأهلي تركيبة جماعية تجانست واندمجت إلى أن صنعت من عمر هدافا بارعاً ومن الفريق بطلا لا يقهر بسهولة.

ـ تيسير .. أسامة .. المقهوي .. معتز .. باخشوين .. شيفو .. المؤشر مع المعيوف والبقية قدموا من العطاءات الفنية والمهارية ما يسير في ذات المسار الذي يسلكه عمر السومة وإذا ما سعت بعض الأصوات إلى تجاهل كتلة الأهلي الجماعية وركزت في اللاعب الهداف بمفرده ففي هذه تحديدا يمكن القول بأنها مجرد محاولة لضرب الأهلي بالأهلي بغية أن تصل تلك الأصوات وأصحابها إلى هدف التأثير، أعني التأثير في مشواره لكي يحققوا مبتغى الهزيمة التي عجز عنها الخصوم داخل الميدان وباتوا يبحثون عنها عبر الإعلام ووسائله.

ـ على إدارة الأهلي ولاعبيه تجاهل مثل هذه المحاولات البائسة والتركيز على ما تبقى من لقاءات حتى يكملوا مشروع الفرح المنتظر وينالوا الثمن الأجمل لكل تلك المستويات والنتائج أولا بتحقيق لقب الدوري، وثانيا بتحقيق الآسيوية، وإن قلت مع الأولى والثانية بطولة كأس خادم الحرمين فهذه برغم الخروج منها إلا أنه بالإمكان أن تعود إلى قلعته نظرا لعلاقة الأهلي بها خلال السنوات القليلة الماضية.

ـ المسؤولية هنا وفي هذا الجانب بالتحديد لا تختص باللاعبين بل تختص بمنظومة عمل متكاملة عليها أن تبذل المزيد من الجهد لا من حيث الخطة والتجهيز وتنفيذ المناط بها في التمارين والمباريات بل من حيث إقصاء نجوم الفريق عن أي محاولة تستهدف التشويش عليهم وعلى حالة الوئام السائدة فيما بينهم.

ـ عموماً بالتوفيق للأهلي الذي قدم لنا نفسه هذا الموسم على طريقة كبار الكبار في --- أكثر

متعلقات