صحيفة العرب 95 مشاهدة
د. المصلح: الهيئة العالمية للإعجاز العلمي تعمل على إشاعة ثقافة الإعجاز العلمي في العالم صبغ العلوم الكونية والإنسانية بالصبغة الإيمانية وتضمين حقائق الإعجاز العلمي في مناهج التعليم العام والجامعي

أوضح فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد العزيز المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة أن منجزات الهيئة

أوضح فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد العزيز المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة أن منجزات الهيئة متعددة تشمل الوجوه العلمية التي تحقق رسالة الهيئة في خدمة القرآن الكريم - معجزة الإسلام الخالدة -، مؤكداً أن لجان الهيئة الشرعية والعلمية تعمل متعاونة في خدمة هذه المعجزة وإظهارها للناس كافة وذلك بصبغ العلوم الكونية والإنسانية بالصبغة الإيمانية، بحيث تصبح برامج الإعجاز وسيلة من وسائل الدعوة .

وقال: إن الهيئة أنجزت ـ ولله الحمد ـ خلال السنوات الأربع الماضية منجزات عديدة شملت البحث العلمي والندوات الدولية والمؤتمرات العالمية والإقليمية والدورات التدريبية والكراسي الجامعية وتقنية المعلومات، مع السعي لتضمين حقائق الإعجاز العلمي في مناهج التعليم العام الثانوي والمتوسط .

وبين فضيلته أن الهيئة قد أكملت الآن التجهيزات الخاصة بعقد المؤتمر العالمي الحادي عشر للإعجاز العلمي في اسبانيا ؛ حيث استقبلت عبر مراكز أبحاثها أكثر من (500) بحثاً قامت بدراستها ومناقشتها عبر لجانها المتخصصة العلمية والشرعية اختارت منها (54) بحثاً للمؤتمر المشار إليه والمزمع عقده في مدريد في الفترة من (17- 20 من شهر شعبان 1436 الموافق 4-7 يونيو2015)، مشيراً إلى أن الهيئة عقدت (10) مؤتمرات عالمية في كل من: جمهورية مصر العربية وباكستان وموسكو ولبنان ودبي والكويت وتركيا والسنغال لمناقشة مستجدات أبحاث الإعجاز العلمي، كما عقدت عددا من المؤتمرات الإقليمية منها (16) مؤتمراً في مصر و(7) مؤتمرات في السودان ومؤتمراً واحد في كل من الجزائر والمغرب وتنزانيا وماليزيا والبرازيل ، كما أقامت (15) ندوة ثقافية حول شؤون الإعجاز العلمي في دولة المقر المملكة العربية السعودية، وعقدت (39) ندوة دولية بالتنسيق مع الجامعات والمؤسسات العالمية في الخارج عن طريق مكاتبها الخارجية.

واهتماماً من الهيئة بالتزام الدعاة بالمنهج العلمي أوضح د. المصلح أنه تم عقد (16) دورة تدريبية محلية حيث أقيمت (5) دورات في مكة المكرمة و(3) دورات في المدينة المنورة و(5) دورات في جدة ودورتان في الرياض ودورة واحدة في القصيم مؤكداً أن هذه الدورات لقيت إقبالاً من المثقفين الراغبين في خدمة كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام وفق النهج العلمي الذي تسير عليه الهيئة وقد شارك في الدورات عدد من أساتذة الجامعات والمعلمين والمعلمات والخطباء والباحثون .

وعن الدورات التدريبية خارج المملكة بين فضيلته أن الهيئة أقامت (74) دورة تدريبية دولية بالتنسيق مع المؤسسات العلمية والتعليمية في عدد من البلدان حيث عقدت في مصر (45) دورة تدريبية وفي المغرب (3) دورات وفي السودان (8) دورات وفي الجزائر (11) دورة وفي تنزانيا (4) دورات وفي أوغندا (3) دورات وفي فرنسا دورة واحدة، وبين أن مكاتب الهيئة في الخارج قامت بالتنسيق مع المؤسسات التعليمية والجامعات في البلدان المذكورة لعقد هذه الدورات .

وأضاف فضيلته: لقد اهتمت الهيئة بمخاطبة الجمهور عبر المحاضرات لتحقيق المناقشة مع المثقفين الراغبين في خدمة الإعجاز العلمي والحوار معهم، مبيناً أن الهيئة نظمت خلال السنوات الأربع الأخيرة (781) محاضرة منها (160) محاضرة داخل المملكة،وقد ألقيت محاضرات الإعجاز هذه في الجامعات والمعاهد والمراكز العلمية والمساجد والمراكز الدعوية والمستشفيات والمراكز الطبية وغيرها .

وأكد فضيلته أن الهيئة ماضية في إشاعة ثقافة الإعجاز العلمي ونشرها خدمة لكتاب الله العظيم وسنة نبيه محمد صلوات الله وسلامه عليه .

د. المصلح: الهيئة العالمية للإعجاز العلمي تعمل على إشاعة ثقافة الإعجاز العلمي في العالم صبغ العلوم الكونية والإنسانية بالصبغة الإيمانية وتضمين حقائق الإعجاز العلمي في مناهج التعليم العام والجامعي

متعلقات