صحيفة نادينا الالكترونية 21 مشاهدة
أهلي ونصر وبينهما (الهلال)

يعلق الأهلاويون آمالاً عريضة على الهلال لعرقلة النصر حتى ولو بالتعادل لعل ذلك يسهم في حصول فريقهم على بطولة الدوري.. (طبعاً) بشرط أن يكسب الأهلي ما تبقى له من مباريات (مباراتين).. هذا إذا افترضنا أن النصر سيكسب مباراته الأخيرة (أمام الشباب).. في حين يرى النصراويون أن الفوز على الهلال يعني أن بطولة الدوري ستكون بنسبة (99%) نصراوية.

* في المقابل.. لو سألت أي لاعب.. أو مسؤول في الهلال لمن تتمنى بطولة الدوري؟ لأجابك على الفور: طالما أن فريقنا بعيد عن البطولة.. لا يهمني من سيحققها.. ليحصل عليها من يحصل.. فالهلال زعيم البطولات وسيد لتاريخ هذه البطولة وليس من المنطق أن يكون هو (سيد التاريخ) ويفكر فيمن يحاولون إعادة كتابته.

* لقب الدوري بالأرقام أقرب للنصر.. لكن بالمنطق: من الظلم ألا يكون اللقب أهلاوياً.. (شخصياً) أتوقعه نصراويا وأنها مسألة وقت لا أكثر.. والله أعلم.

* طالما أن الحديث عن الأهلي والنصر.. يعجبني (تيسير الجاسم) كثيراً.. يملك روح القيادة.. ومقاتل من الدرجة الأولى داخل أرض الملعب مثله مثل قائد النصر حسين عبدالغني لكن الفارق هو أن عبدالغني (بعنتريات ومشاكل) وسلوكيات مرفوضة على عكس تيسير تماماً.. تحية تقدير للجاسم.

* عقوبة الأمير ممدوح بن عبدالرحمن تأخرت كثيراً ولسنوات.. لكن أن تأتي متأخرة أفضل من ألا تأتي.. شكراً سلمان الحزم.. سلمان العدالة.

* قد نتجاوز كلمة (طرش) لو أنها صدرت من مراهق في التويتر.. أو مشجع مندفع في المدرجات.. ولكن أن تصدر من شخص كان من المفروض أن يكون هو بمثابة القدوة وعضو شرف وكان رئيساً لناديه فهنا لا بد أن نتوقف.. هنا لا بد أن نقول هذه كارثة.. بل أم الكوارث.. وأن العقوبة التي صدرت بحقه كانت في محلها ويستاهلها.

* (العنصرية) هي نتاج سلوكيات مرفوضة ازداد معدلها في السنوات الأخيرة بسبب التنافس الذي أصبح يدور خارج الملعب أكثر مما هو داخله ومن جراء (الانفلات الإعلامي الفضائي) الذي أصبحنا نعيشه في أو --- أكثر

متعلقات