صحيفة نادينا الالكترونية 18 مشاهدة
النصر يصارع على ثلاث جبهات

بصراحة... أكثر ما يخشاه جماهير ومحبو العالمي أن يفقد لاعبو الفريق النصراوي وأجهزته الفنيه والإدارية التركيز في الأيام القادمة أو بالأصح أيام الحصاد، فقد يكون الفريق الوحيد من الفرق الذي يخوض غمار ثلاث منافسات جميعها مهمة وقوية ولو اختلف الغالبية على أولوية تلك المسابقات وأفضلها كل حسب رؤيته، وإذا كان الغالبية منهم والإدارة الرسمية معهم قد فضلت وركزت على الدوري على اعتبار أنه المقياس الحقيقي لعطاء الموسم إلا أنني أرى من وجهة نظري الشخصية ان بطولة ابطال آسيا تعتبر الأهم قاريا وعالميا إن هو حصل على شرف التمثيل من خلال حصوله على بطولة القارة، وقد تكمل الأهمية لهذه البطولة تحديدا حيث إن الفريق مطالب بالعودة لبطولة العالم من جديد وإثبات بأنه عالمي، وتجديد ذكرى مضى عليها اكثر من 15 عاما، وهذا لا يغفل السعي للوصول للمباراة النهائية على كأس الملك والتشرف بالسلام عليه واستلام الكأس من يديه حفظه الله، أما الدوري فلا يوجد اي اختلاف على أنه مطلب لكل فريق والنصر هو آخر من حقق دوري عبداللطيف جميل وهو مرشح قوي مع منافسه وملاحقه الفريق الأهلاوي وكلاهما جديران بالحصول على البطولة، والجولتان القادمتان كفيلتان بتتويج البطل فإن حصل عليها الأهلي وعاد لها من جديد فهو اهل لها وتتويج مستحق وإن خطفها النصر فهو تأكيد لاستمراره وهو ما يتمناه محبوه والذين يعيشون قلقا غير مسبوق خوفا من عدم التركيز ومن ثم ضياع كل شيء، فالمثل يقول دائما من بغاه كله تركه كله.

الأندية وضعف مواردها المالية

أتوقع ان الأندية السعودية جميعا دون استثناء ستواجه أزمات مالية غير مسبوقة بداية من الموسم القادم إن لم يكن نهاية هذا الموسم ويعود ذلك إلى غياب الاستراتيجيات الاقتصادية لكل ناد حسب مكانته وحجم مصروفاته وكذلك غياب الفكر ووضع المعايير والقوائم المالية للأندية ناهيك عن غياب الرعاة والمستثمرين وعدم وجود تحمس ورغبة في رعاية الأندية من قبل المستثمرين في البلد أو خارجه ويعود ذلك لعدم --- أكثر

متعلقات