صحيفة نادينا الالكترونية 12 مشاهدة
عمل نصراوي يحترم

النصر في صدارة ترتيب دوري جميل ويقارع على كأس الملك.. النصر بطلاً للشباب والناشئين.

ـ هذه حقيقة تختصر قصة كفاح النصراويين وبالتحديد إدارته الحالية التي بذلت الكثير حتى وصلت بالنجاح إلى قمته، وأي عمل يستند إلى الوسائل الصحيحة فكراً ونهجاً، تخطيطاً وقراراً من البديهي جداً أن يخرج لنا مثل هذه النتائج المبهرة.

ـ سنوات غاب فيها حضور النصر عن البطولات واعتلاء المنصات، أما حين عاد فها هو بات يلتهب الأخضر واليابس والسبب أعزوه هنا إلى إدارته التي وفرت كل شيء فاختصرت كل المساحات لتقدم كرة القدم النصراوية في لوحة التفوق؛ الفريق الأول ينافس، والفرق السنية تحصد الألقاب، وسياسة بناء المواهب والاستقطابات تسير على قدم وساق.

ـ كم هي رائعة هذه الصورة الزاهية التي يبرز بها النصراويون اليوم ملامح نصرهم، وكم ستكون هي الأروع عندما يستمر الفارس على منوال قوته على اعتبار أن تلك القوة واستمرارها ستكون من الأسباب المباشرة التي تساهم في تفعيل كرتنا ومنتخباتنا.

ـ برافو نقولها للإدارة النصراوية وتحية تقدير يرفعها كل محايد ومنصف لرئيسها الأمير فيصل بن تركي الذي يعتبر العراب الحقيقي لهذه النجاحات المتوالية التي استقبلتها جماهير الشمس بكل فخر واعتزاز، وكيف لا تستقبل هذه الجماهير العاشقة ذلك بالفخر وهي ترى فريقها يواصل قطف ثمار البطولات ويقارع على الكبيرة منها بقوة.

ـ بالتوفيق للنصر ولكل من عمل من أجل أن يعود لمكانته المعهودة بين الكبار، وبالتوفيق لبقية أنديتنا والأمل في أن يأتي المستقبل القريب بما يحقق لكرة القدم السعودية التفوق التام فنياً وإدارياً وجماهيرياً وحتى إعلامياً، وهذه بالطبع تبقى مسؤولية يشترك فيها الجميع وإن قلت رؤساء الأندية وإداراتها وأعضاء شرفها في المقام الأول فهذه حقيقة دامغة نتفق عليها بالإجماع ولا نختلف عليها.

ـ من أبرز مكتسبات الهلال الحالية استقراره الفني وعناصره الشابة التي أثبتت بأن لديها القدرة على صناعة الفارق سريعاً، خاصة جحفلي ودر --- أكثر

متعلقات