صحيفة نادينا الالكترونية 17 مشاهدة
كرة القدم في أسبوع

يقول حسن معاذ مدافع فريق الشباب بعد خسارة فريقه أمام التعاون وخروجه من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين (كان الموسم الأسوأ لي مع الشباب ونعتبره موسماً للنسيان).

ـ نعم هو موسم سيئ للغاية للشبابيين لكن عبارة (موسم للنسيان) قد تكون ذات سلاحين؛ إذا فهمها الشبابيون بأن عليكم نسيان ما حدث هذا الموسم (مجرد قلب صفحة للتاريخ) فهنا يكون تفكيراً سلبياً للغاية.

ـ أما إذا نظر الشبابيون إلى هذه العبارة بمنظار نسيان الموسم السلبي وعدم الركون للانكسار والبدء فوراً بدراسة سلبيات الموسم والسعي الحثيث لتلافيها في الموسم المقبل فهنا تكون عبارة إيجابية للغاية.

ـ فريق الشباب يحتاج إلى عمل مكثف وكبير من أجل العودة في الموسم المقبل. أهم خطوات التغيير التعاقد مبكراً مع جهاز فني قدير يدرس أحوال الفريق من خلال مباريات هذا الموسم ويحدد احتياجاته من محترفين محليين وأجانب.

ـ الموسم المقبل لن يكون أمام الشباب سوى المنافسات المحلية وهذا يبعد لاعبي الفريق عن الإرهاق ما يعني أنهم مطالبون بالظهور بالمظهر المشرف الذي يعيد لليث هيبته.

ـ سجل ناصر الشمراني (هاتريك) تخطى به الهلال مضيفه الفيصلي وتأهل الزعيم للدور نصف النهائي في مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين.

ـ تأهل الهلال كان متوقعاً لكن اللافت هو استعادة ناصر الشمراني تدريجياً لحساسية التهديف، وينتظر الهلاليون من هدافهم الكثير في المرحلة المقبلة خصوصاً بعد الانخفاض الواضح في مستوى الشمراني بداية الموسم، ولعل رحيل ريجي وتولي دونيس المهمة التدريبية كان المنعطف الرئيس في استعادة الشمراني لتوهجه الفني.

ـ جماهير الهلال تأمل أن يحقق فريقهم لقب كأس خادم الحرمين الشريفين ليوقف غيابهم المستغرب عن تحقيق البطولات. كما تأمل جماهير الهلال أن ينجح لاعبو فريقهم في هزيمة جارهم ومنافسهم (النصر) ليساهموا في حرمانه من الحفاظ على لقب الدوري للموسم الثاني على التوالي.

ـ حقق ناشئو النصر لقب الدوري الممتاز وبات شبابهم قريبين جداً من --- أكثر

متعلقات