صحيفة نادينا الالكترونية 30 مشاهدة
العالمية صعبة قوية

انتزع الهلال صدارة مجموعته الآسيوية من السد القطري جراء فوزه (2-1) في المباراة التي جمعت الفريقين يوم الثلاثاء الماضي.. الهلال حتى وهو يعيش متغيرات ويعاني من عدم استقرار وغيابات إلا أنه ظل محتفظاً بهيبته وبرهن أن الكبير يظل كبيراً شريطة ألا يعتري مسيرته حكم من عينة (نيشمورا) يسلبه حقوقه ومتى أصبح يملك أيضاً مدرباً مثل دونيس.

* لا أنسى أيضاً دور الإدارة.. وتكاتف اللاعبين ودورهم من خلال رغبتهم في إخراج فريقهم من أزمته الماضية وتفاعلهم مع ما يطلبه المدرب منهم.. فضلاً عن دور الجماهير الهلالية وحرصها على الوقوف بجانب فريقها وشحذ همم نجومه.

* استقطب الهلال من أندية أخرى خلال المواسم الأخيرة عددا كبيرا من اللاعبين ويظل فيصل درويش من أفضل اللاعبين ومن أهم مكاسب الهلال.. لاعب جوكر.. حماسي وقتالي وروحه عالية ما شاء الله عليه.

* وخرج النصر من البطولة الآسيوية مثلما كان متوقعاً.. فهو فريق متواضع الخبرة في مثل هذه البطولة.. فضلاً عن بعض الظروف التي لم تتوفر للنصر في البطولة الآسيوية وعلى غرار ما يجده ويحظى به في المنافسات المحلية.

* ما حدث خلال المباراة وبعدها من بعض لاعبي النصر جاء على طريقة (أبا فوز والا بخرب) وهذا هو نتيجة (الدلال) الذي يحظى به النصر ولاعبوه محلياً.. مبروك لخويا قطر.. فريق يستحق الاحترام والتقدير.. أما (فابيان) لاعب النصر فيجب أن تطوله العقوبة المحلية قبل الآسيوية.

* باختصار.. كل ما حدث من بعض لاعبي النصر هو في النهاية (تشويه) لمنافساتنا المحلية.

* العالمية صعبة قوية.. عبارة ابتكرها النصراويون وظلوا يرددونها نكاية بالهلال.. بعد خسارة فريقهم من لخويا قطر جسدوا عبارتهم على أرض الواقع ومن خلال فريقهم.. (بالمناسبة) النصر افتقد لخدمات الموقوف السهلاوي، فبالإضافة إلى أنه لاعب هداف.. هو أيضاً لاعب محظوظ.

الأهلاويون يترقبون

* يترقب عامة الرياضيين مباراة الأحد التي ستجمع الهلال بالنصر على أحر من الجمر لما لنتيج --- أكثر

متعلقات