صحيفة نادينا الالكترونية 31 مشاهدة
(هيا تعال)

يسعى النصر بكل ما أوتي من حب وتفاؤل ورضا وهدوء في الإعلام وكواليس تويتر وبالأخص بعد تجاوزات مباراة لخويا لكسب ود الهلال بطريقة وأخرى وذلك بالصمت وعدم الإثارة والخوض في لغة التحدي بالرغم من أن الكابتن ناصر الشمراني حاول سحب النصر ومحبوه بجملة (هيا تعال) إلى ميدان التحدي، ولعل السبب في هذا الهدوء الأصفر أن النصراوية يعلمون أن لغة التحدي في ظل الخروج الآسيوي المر والإصابات المتلاحقة ولغة الحزم الجديدة ستكلفهم الكثير وبالتالي من الأفضل لهم عدم الخوض في حروب إعلامية قبل اللقاء المرتقب مع الهلال.

ـ بالإضافة إلى أن هناك مؤشرات مبكرة تؤكد على أن لقاء الفريقين الهلال والنصر في مناسبات أخرى هذه الأيام خاصة إذا ما تجاوز الهلال شقيقه نادي الاتحاد في سيناريو كأس الملك والكل يعلم أن النصر يعاني من إصابات وابتعاد أبرز لاعبيه وعلى رأسهم إبراهيم غالب والفريدي فضلاً عن الإرهاق الذي يعاني منه الفريق بأكمله بسبب المشاركات والمنافسة الشرسة للفريق النصراوي في وقت الحصاد الحالي وبالتالي نحن مع العلاقة الجيدة بين النصر والهلال.

طنش يا زويهري

ـ لم يبق إلا كابتن الهبوط والهزائم الذي يدعي الدولية وهو لم يحصل حتى على تي شيرت المنتخب الأولمبي ليتحدث عن الداعم الأول للوحدة رجل الأعمال السخي مساعد الزويهري الذي حظى بشهادة رئيس النادي الأكاديمي الدكتور محمد بصنوي لكن يبدو أن أيامه ومن جاء به لهذا النادي العريق محسوبة.

ـ وأنا أسأل الأخ إبراهيم عساس هل يعقل أن يتحدث هذا الفاشل عن الزويهري بهذا المنطق وما هو رأي الرجل الفاضل والأكاديمي المعروف بكري عساس صوب هذا الذي فشل في كل شيء إلا الكذب على الآخرين والتسويق لنفسه ومن هم يطبلون له، وسيأتي الدور عليكم يا أبا خليل من حيث النكران.

جريدة الرياضية

متعلقات