صحيفة نادينا الالكترونية 19 مشاهدة
لا.... للاستئناف

مثلما انتقد الجميع تصرفات سالم الدوسري وخروجه عن الروح الرياضية مع الحكم الاسكتلندي الذي قاد مواجهة النصر والهلال فإن على الجميع أن يتقبل اعتذار الدوسري رغم أنه كان اعتذاراً ناقصاً...

ـ من وجهة نظر شخصية أرى أن عقوبة سالم الدوسري كانت مخففة مقارنة بالحدث ذاته وبمواقف مشابهة للاعبين آخرين (بل ربما كانت أقل من تصرفات الدوسري) ومع ذلك نالوا عقوبة أشد...

ـ عموماً العقوبة صدرت وعلينا احترامها كونها صدرت من لجنة رسمية..

ـ أعود لاعتذار سالم الذي أراه ناقصاً لأنه قصر تقديم الاعتذار على الهلاليين فقط (لاعبين وجماهير) وكان من المفترض (إذا كان مقتنعاً بالاعتذار) أن يكون لكل الرياضيين ولكل من شاهد تلك التصرفات البعيدة عن الروح الرياضية بل وكان عليه أن يقدم الاعتذار للحكم الاسكتلندي الذي كان ضحية تصرفات سالم الغريبة...

ـ أعيد القول بأن علينا قبول اعتذار سالم (الناقص) وأن لا نكون سيوفاً مسلطة لا نقبل العفو والاعتذار وعلى كل من يخرج عن الروح الرياضية (سالم وغيره) أن يستفيدوا من سلبيات مواقفهم الرياضية...

ـ أما لجنة الانضباط (التي نحترم كل قراراتها حتى لو لم نتفق معها) ففي تصوري أنها مازالت غير قادرة على إقناع الوسط الرياضي بقراراتها المتباينة بين حالات متشابهة وهو ما يثير الوسط الرياضي ويجعله (عبر قنوات التواصل الاجتماعي) منفعلاً متبادلاً فيما بين المنتمين له الكثير من عبارات الذم والتنابذ و التي تذهب بالتنافس بعيداً بسبب قرارات اللجنة المثيرة للاستغراب...

ـ وطالما أن الحديث هنا يتعلق بلجنة الانضباط فإنني أستغرب سماحها بالاستئناف في بعض القرارات التي (ومن خلال مشاهدة بالعين المجردة) لا يمكن أن تقبل الاستئناف ومن ضمن هذه القرارات إيقاف سالم الدوسري الذي أحضره هنا كمثال فقط...

ـ يجب أن تميز لجنة الانضباط بين التصرفات التي تصدر بشأنها قراراتها وتفرض عدم الاستئناف على تلك التصرفات التي لا يمكن على الاطلاق مناقشتها أو محاولة تخفيض قراراتها....

--- أكثر

متعلقات