صحيفة نادينا الالكترونية 79 مشاهدة
فضيحة فابيان

خطأ فادح ارتكبه اتحاد كرة القدم عندما أرسل معلومة خاطئة بخصوص إيقاف المحترف فابيان آسيوياً...

ـ الأغلبية تحدثوا عن خطأ في الترجمة (وهذا صحيح ولا جدال حوله) لكن أحداً لم يتكلم عن أمر آخر أهم بكثير من خطأ الترجمة!

ـ أؤكد أن خطأ الترجمة (هام) لكن (الأهم) وهو ما تم تجاهله كيف تم توقيع الخطاب من قبل الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة القدم باعتباره هو الشخص المخول بمخاطبة الأندية، على اعتبار أن أي خطاب يصدر من اتحاد الكرة للأندية يجب أن يكون موقعاً من قبل الأمين العام وبالتالي الخطاب المتضمن قرار الاتحاد الآسيوي بخصوص عقوبة فابيان لا بد أنه مر عبر الأمين العام وهنا يثار سؤال...

ـ هل الأمين وقع الخطاب دون أن يقرأ النسخة الإنجليزية المرفقة وهنا أقصد خطاب الاتحاد الآسيوي؟ إذا كان ذلك قد حدث فتلك (مصيبة)...

ـ وإذا كان الأمين العام قد قرأ النسخة الإنجليزية ووقع الخطاب فالمصيبة هنا (أعظم).. إما أنه لا يجيد اللغة الإنجليزية وهذه كارثة.. بالتأكيد الأمين العام يجيد اللغة الإنجليزية ولا أشك في ذلك...

ـ أو أنه يجيد اللغة الإنجليزية لكنه مرر الخطاب دون أن يتم تعديله وهنا مثار استغراب كبير!

ـ كلما بحثنا عن موقف إيجابي لاتحاد الكرة يجعلنا نسانده ونقف إلى جواره في أداء مهامه نتفاجأ بموقف سلبي بل ربما أشد سلبية من الموقف الذي سبقه!!

ـ ما يحدث من سلبيات متتالية في اتحاد الكرة بات يدفعنا أن نصل لدرجة التشكيك في أن هناك مؤامرة لإسقاط الاتحاد..

ـ هل يعقل أن يقع الاتحاد في هذه الأخطاء البدائية للغاية..؟ أم هل يعقل أن (يبلع) الاتحاد الطعم بسهولة ممن يريدون له السقوط؟ كلها تساؤلات إجابة أسهلها شديدة المرارة....

ـ فضيحة خطاب فابيان تضاف لسلبيات عديدة داخل أروقة الاتحاد تتطلب تحركاً عاجلاً من رئيس الاتحاد قبل السقوط النهائي....

ـ تصوروا لو أن الأمر يتعلق بتحديد موعد نهائي لتسجيل لاعبين أو مشاركة في منافسات آسيوية وأخطأ المترجم في ترجمته ووقع الأمين العا --- أكثر

متعلقات