صحيفة نادينا الالكترونية 26 مشاهدة
الفساد يشوه الرياضة

«الفساد يضرب امبراطورية كرة القدم»، عنوان واقعي لقضية وراءها من الأسرار ما جعل بوتين يقطع اجتماعا له ويدخل السياسة في الرياضة، خوفا من سحب ملف لو تم سحبه يعتبر انهيارا للروس أمام أمريكا التي ألمح بوتين أنها وراء هذه المحاكمات.

* ما علينا من بوتين، فما يحدث اليوم في سويسرا هو طرق أبواب المسكوت عنه كما قال بلاتيني، لكن أتمنى أن لا يكون تنظيم قطر لكأس العالم الحلقة الأضعف فيه في ظل رغبات من أمريكا وإنجلترا بالظفر بواحدة في حالة تحقق المراد بسحب أحد الملفين.

* قلتها هنا وفي مواقع أخرى كرة القدم لعبة غير نظيفة وثمة من اعترض واحتج لكنه ظل احتجاجا عاطفيا كوننا دائما نخاف من هذه القضايا في حين هي كما أرى اليوم تحت مجهر العالم وهل هناك أكثر من ما يحدث في امبراطورية كرة القدم راهنا والتي تخضع بقوة القانون لفحص فساد قد يطير على أثره كثر من الاتحاد الدولي إذا ثبتت الاتهمات.

* أما عندنا فمعركة اللائحة الجديدة التي اعتمدت من الاتحاد الدولي وباركها الرئيس العام لرعاية الشباب بدأ الاحتجاج عليها جماعات وفرادى في وقت أجزم فيه أن الاحتجاج مرده أعضاء سيغادرون وآخرون قادمون من الأندية خاصة أن المغادرين بأمر اللائحة مستقيلين من أنديتهم وهنا الضربة القاضية لهم وليس للاتحاد لاسيما أن بعضهم من حملة لواء الاعتراض ضد الاتحاد وأحمد عيد شخصيا.

* تضيق على الأهلي مساحات النقد ومساحات التشفي ومساحات من الحب ما قتل لدرجة لم أعد أعرف معها إلى أين اتجاه الريح.

* يثور البعض لمجرد أن تقول الهدوء طيب وينفعل آخرون لمجرد أن تقول رأيك لدرجة تساءلت معها: هل هولاء فعلا يحبون الأهلي؟.

* النقد حق مشاع للجميع في الأهلي وغير الأهلي لكن يجب أن يكون موضوعيا بعيد عن الشطط أو الزلل.

* النصر والتعاون اليوم وغدا الهلال والاتحاد والطموح كأس خادم الحرمين الشريفين.

* يقول أحد المحللين الفائز في الكلاسيكو هو البطل وأنا أقول ربما وربما.

* ما يميز جمهور الأهلي أن آراءه تصب في مصلح --- أكثر

متعلقات