صحيفة البيان 18 مشاهدة
شرطة الفطيحة تقبض على شاب سعودي سلب سيارة وافد بعد مطاردة مثيرة

بعد مطاردة مثيرة، تمكنت الفرق الأمنية بشرطة الفطيحة من القبض على شاب سعودي سلب سيارة وافد من أمام أحد المحلات التجارية بمركز الفطيحة شمال جازان، للهروب بها عقب إطلاقه النيران على رجال الأمن.

وقال الناطق الإعلامي لشرطة منطقة جازان المقدم محمد الحربي، الأحد (7 يونيو 2015) لـ"عاجل"، إن الحادث يعود إلى قيام وافد آسيوي يرافقه آخر عربي بإيقاف مركبتهما من نوع باك أب 2014 تابعة للمؤسسة التي يعملان بها أمام أحد المطاعم، وفور توقف المركبة بادرهما شخص سعودي في الثلاثين من العمر بإطلاق طلقتين من سلاح يحمله: الأولى في الهواء والثانية بالقرب منهما، حتى ابتعدا عن المركبة فاستقلها وهرب بها في اتجاه منطقة عسير.

وأضاف أنه فور تلقي البلاغ تم انتشار السريع وقفل كل المنافذ. وأثناء ذلك شاهدت إحدى دوريات شرطة الفطيحة المركبة فمتابعتها وأبلغت عنها وحاصرتها؛ ما أضطر الجاني إلى الاحتكاك بالدورية لمحاولة تعطيلها وإشهار السلاح باتجاه رجال الأمن، ألا أن ذلك لم يثنهم عن الاستمرار في متابعته، حتى اضطر إلى إيقاف المركبة والهرب على قدميه، فتمت ملاحقته من قبل طاقم الفرقة، حتى تم القبض عليه وبحوزته سلاح من نوع مسدس أبو محالة وبه طلقه حية، فتم اتخاذ اللازم حياله وأوقف رهن التحقيق.

من جهته، قدم مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر الدويسي، شكره وتقديره لكل من ساهم في متابعة وضبط الجاني في وقت قياسي، مؤكدًا أنه بيقظة رجال الأمن لن يفلت من العقاب أي شخص تسول له نفسه الإخلال بالأمن أو الاعتداء على الغير، وتعريض حياتهم للخطر، وأن العقاب الرادع سيكون في انتظاره.

متعلقات