صحيفة المرصد 28 مشاهدة
القاتل الخفي يثير اهتمام متابعي تويتر ويوتيوب

القاتل الخفي يثير اهتمام متابعي تويتر ويوتيوب

صحيفة المرصد : القاتل الخفي يعيش بيننا في هذه اللحظة.. يتجول بيننا حرا طليقا.. ممكن يكون إلى جانبك في المبنى ذاته.. ممكن يكون أعز أصدقائك أو أقرب أقربائك.. أصدمك أكثر؟.. القاتل الخفي ممكن تكون أنت".

بهذه العبارات يمهد فيلم الرسوم "القاتل الخفي" ليطرح الفكرة الأساسية التي يريد إيصالها لمتابعيه، وهي فكرة "التعايش مع الآخر".

وبحسب صحيفة الوطن الفيلم من إنتاج مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وقد طرحه أخيرا ليجد أصداء واسعة وتجاوبا من مختلف الفئات وفي مقدمتهم المثقفين والمثقفات.

وتكتمل فكرة الفيلم، وهو يتابع مع رسومات مؤثرة وموسيقا موظفة بشكل سليم "تعتقد أنك بريء، راجع أفكارك وقناعاتك.. راجع حساباتك.. كثيرون مثلك كانوا يعتقدون البراءة أهلكوا دولهم ودمروها بشناعة.. وخلفوا آلاف القتلى والمصابين".

ويكمل "هذا القاتل النائم فيك يستقيظ في اللحظة اللي تتخلى فيها عن قيمة التعايش.. تتحول إلى قاتل بسبب اشتعال نار الكراهية، التصنيف، الإقصاء.. تتوحش إذا فشلت في التعايش مع المختلفين عنك.. والنتيجة، حرب طاحنة، جنودها أنت وآلاف مثلك من أبناء الوطن الواحد.. سنوات من النزاعات.. لا أحد ينتصر سوى الموت والتخلف وهدر الموارد".

ووجدت هذه العبارات المؤثرة تفاعلا من مغردين ومغردات سعوديين وغير سعوديين عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بشكل كبير جدا، إذ وجد وسم "هاشتاق" # القاتل الخفي تفاعلا مدهشا جاء نتيجة النجاح الكبير للفيلم الذي يحكي أهمية قبول الآخر والتعايش ونبذ التطرف والإرهاب، واتخاذ منهج الحوار سبيلا لتعزيز التعاون والتواصل بين أفراد المجتمع وشرائحه.

وشارك في هاشتاق #القاتل الخفي على "تويتر" عدد من المثقفين والنشطاء والإعلاميين والكتّاب والمهتمين بالشأن العام الذين أجمعوا على أن هذا العمل الفني يحسب للمركز لأنه قام بإيصال رسالة حضارية وإنسانية، ودعا إلى التعايش واتخاذ الحوار منهجا في فيديو قصير تمت كتابته وصياغته ومعالجته دراميا، والتعليق على أحداثه بشكل احترافي يتواءم مع لغة العصر الذي نعيشه، وبلغة متجددة تحمل في طياتها رسائل ذكية وغير مباشرة، تهدف في النهاية للوصول إلى كل شرائح المجتمع عن طريق الإقناع في صور فنية حرص الفيلم على تنويعها بشكل مبهر رغم أنه يمتد إلى 3.35 دقائق فقط.

وقال مغرد "اسال نفسك دائما: هل يستحق الخلاف أن نخسر لأجله كل هذا؟!"، وقال آخر "والله لن نجني من القاتل الخفي إلا مزيدا من التطاحن إلى أن نصل إلى الفناء"، فيما تساءل ثالث "ماذا سيؤثر؟ إن لم يتم تفعليه عبر مناهج التعليم".

وحظي الفيلم بنسبة مشاهدة عالية جداً في "يوتيوب" وصلت إلى 150 ألف متابع رغم أنه لم يعرض إلا قبل يومين فقط.

ولعل لتوقيت الفيلم وخصوصية الفكرة دور في هذا النجاح الذي دعا المغردين إلى إنشاء وسم خاص بالفيلم على "تويتر" شارك فيه النخبة، وتفاعل معه المغردون، إذ وصلت إعادات التغريد "رتويت" والتفضيل للفيلم لنسبة عالية جدا، كما حظي الهاشتاق #القاتل الخفي بنسبة تفاعل دفعته لأن يكون الرابع من ناحية التفاعل خلال اليومين الماضيين.

متعلقات