صحيفة البيان 129 مشاهدة
رسالة الشهيد الجندي محمد على أحمد الحكمي الأخيرة إلى أهله

شيّعت منطقة جازان -الثلاثاء 9 يونيو 2015- الشهيد الجندي محمد على أحمد الحكمي، الذي استشهد صباح أمس الإثنين، أثناء تأديته واجبه في الدفاع عن دينه ووطنه ضد اعتداءات ميليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع على الشريط الحدودي بظهران الجنوب بمنطقة عسير.

وأدت جموع غفيرة الصلاة على جثمان الشهيد عقب صلاة العصر في جامع الأمير سلطان بقرية مزهرة، الواقعة بمركز الحكامية جنوب منطقة جازان، بحضور مدير حرس الحدود بمنطقة جازان، ومدير شرطة جازان، ومدير الدفاع المدني بمنطقة جازان، عدد من الضباط والأفراد، وشيوخ وأعيان وأهالي قرى الحكامية.

وكان الشهيد الحكمي قد بعث برسائل إلى أهله، قبل استشهاده، يطلب منهم أن يسامحوه، وأن يدعوا له في كل وقت، وأن لا يحزنوا عليه إذا أكرمه الله بالشهادة، بل يفتخروا به. وقال لهم “ادعوا الله أن يبلغني الشهادة في ميدان المعركة مجاهدًا في سبيل الله ومدافعًا عن حدود وأمن وطنه”.

يذكر بأن الشهيد “الحكمي” 23 عامًا هو أول شهيد من سكان قرية مزهرة التابعة لمركز الحكامية جنوب منطقة جازان، وله في مجال عمله العسكري حوالي سنوات قليلة، وكان يستعد للاحتفال بزواجه خلال الأشهر القادمة، لكنه ودّع أرض الوطن بفخر واعتزاز، بكتابة اسمه في سجل الشهداء.

إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

متعلقات