صحيفة البيان 39 مشاهدة
مُلاسنة في الشورى بعد اتهام عضو وزير الاقتصاد والتخطيط بأنه فاشل!

أثار اتهام عضو في مجلس الشورى تحت قبة المجلس أمس (الثلثاء) لوزير الاقتصاد والتخطيط عادل فقيه بالفشل في منصبيه السابقين أميناً لمحافظة جدة ووزيراً للعمل أجواء توتر في المجلس، واتهامات بـ«الشخصنة».

وقبل أن يزول التوتر، ساد تذمر أعضاء اكتشفوا أن تقرير خطة التنمية الخمسية الذي رفعته إليهم وزارة الاقتصاد والتخطيط عمره أربعة أعوام، ما اعتبره عضوان «أمراً غير منطقي، وليس من الحكمة في شيء».

وبحسب صحيفة الحياة وصف العضو سلطان السلطان وزير الاقتصاد والتخطيط المهندس فقيه بالفشل في أمانة جدة ووزارة العمل، فأثار ذلك حفيظة رئيس الجلسة محمد الجفري والعضو خضر القرشي الذي قدم «نصيحة أخوية» إلى السلطان بعدم «شخصنة» الأمور، كي لا يخرج النقد عن الإطار الموضوعي. أما الجفري فوجّه اللوم أولاً للقرشي، لأن قواعد عمل المجلس لا تسمح له بتوجيه الكلام لغير رئيس الجلسة، وعاد بالحديث إلى السلطان موضحاً أن التقرير رفع في عهد وزير الاقتصاد والتخطيط السابق.

وبعد أن وجّه رئيس الجلسة اللوم للسلطان لتطرقه إلى مسؤولين بعينهم وتقويم نجاحهم أو فشلهم، قاطعه السلطان مراراً من دون «مايكروفون» مصراً على حقه في إبداء الرأي لتجربة النجاح والفشل، متسائلاً: «إذا هو صديقك هذا موضوع آخر». وأكمل الجفري حديثه بالقول: «التوجّه بهذه العبارات ليس من عمل المجلس أو موضوع النقاش»، منهياً الحوار بتأكيد أنه سيسجل ما قاله السلطان ويتفاهم معه لاحقاً. وما أن خفت حدة التوتر تحت القبة، حتى أشعلها الأعضاء منصور الكريديس وعبدالرحمن الراشد وراشد الكثيري لاستنكارهم أن يناقش المجلس تقرير الخطة التنمية الذي مضت عليه أربعة أعوام، وهو ما لا يمكّن أعضاء المجلس من أداء دورهم الرقابي.

متعلقات